رصد موقعTraveller  الأسترالى، عودة تدفق السائحين إلى مصر بعد عزوفهم فى السنوات السبع الأخيرة بسب الاضطراب الاقتصادى والأزمات الأمنية.

وقالت إن حجم هجرة الزائرين لمصر كان مؤلما لأن مصر تعتمد على السياحة. ففى أوج السياحة فى مصر عام 2010 ، كان 12% من العمال المصريين يعملون فى القطاع ويخدمون حوالى 14.7 مليون زائر. وتراجع الرقم إلى 4.8 مليون زائر فى 2016، لكنه تضاعف تقريبا بنهاية عام 2017 عندما أصبحت مصر واحدة من أسرع الوجهات السياحية نموا فى العالم.

ويتابع تقرير الموقع الأسترالى، موضحا أن الحقيقة هى أن الناس لا تستطيع الابتعاد عن هذا البلد الغامض ذى الـ100 مليون نسمة. فالرمال الصحراوية الذهبية والحجر الجيرى والجبال الجرانيت ووادى النيل الخصب لا يزال يخفى كنوزا تفوق الخيال.

وتحدث كاتب التقرير عن رحلته إلى مصر، والتى زار أهم الأماكن السياحية فيها، منها أهرامات الجيزة وأبو الهول زيارة وادى الملوك فى الأقصر ومعبد الكرنك والآثار المصرية القديمة ومعبد حتشبسوت ثم زيارة معبد فيلة ومعبد أبو سمبل فى أسوان.