أكدت الدكتورة منن عبد المقصود رئيس أمانه الصحة النفسية وعلاج الإدمان بوزارة الصحة، أن الإستروكس المخدر يتم الكشف عنها فى الدم بواسطة كواشف حديثة تستطيع التعرف على المادة المخدرة فى جسم الإنساء ولا صحة لما يشيعة تجار المخدرات حول عدم القدرة على إثباتها بالتحاليل الطبية.

وقالت الدكتورة منن عبد المقصود، فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع" أن القنب المخلقة والتى يعرفها المتعاطين بإسم الأستروكس وسبايسى ولاركا وغيرها تبذل مصلحة الطب الشرعى جهود كبيرة لوضع ثوابت قياسية لها حتى يمكن التعرف على المواد المخدرة بها وبالتالى عدم الفرار والهروب للمروجين والمتعاطين من العقوبات القانونية.

وأضافت رئيس أمانة الصحة النفسية وعلاج الإدمان، أن الدولة تواجه وبكل حزم انتشار المخدرات وخاصة القنب المخلقة التى لها تأثيرات خطرة على الصحة العامة للإنساء التى تصل للوفاة، وتابعت : الأستروكس يتم إثباتها بتحاليل الطب الشرعى .