قال الناطق باسم الجيش الوطنى الليبى أحمد المسمارى، إن الجيش الليبى أصبح على مشارف مدينة درنة، مضيفاً: أن المرحلة الثانية من العمليات تنطلق قريباً.

وطالب خلال مؤتمر صحفى، أهالى درنة بمساعدة القوات المسلحة لتجنب الخسائر بقدر الإمكان.