قال الناطق باسم الجيش الوطنى الليبى، أحمد المسمارى، إنه يتم العمل على إنهاء معركة درنة بأقل الخسائر الممكنة، مشيراً إلى أن الوضع على الحدود الليبية مع مصر تحت السيطرة تماماً.

وأضاف المسمارى خلال مؤتمر صحفى، أن الجيش يسيطر على منطقة الهلال النفطى، موضحاً أنه لا يوجد تهديداً أمنياً فيها.

وأشار المتحدث باسم الجيش الوطنى الليبى، إلى أن أجدابيا شهدت هجوماً انتحارياً شنه تنظيم داعش الإرهابى.