تداول رواد موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" صورة لنهر النيل فى محافظة أسوان قيل إنها مأخوذة من مشهد بأحد مسلسلات رمضان "وفقا لما دون على البوست المنتشر"، وقال صاحب الصورة فى "البوست" الخاص بها: فى المسلسل اللى بيتعرض الآن وتم تصويره فى أسوان ظهرت هذه الصورة دون قصد.. حد فاهم حاجة. وعلى الفور بدأ رواد "فيس بوك" تداولها وانهالت التعليقات عليها ما بين أفراد يتناقلون معلومات مغلوطة وآخرين يروجون لفكرة أن هناك أزمة مائية وانخفاض فى منسوب مياه النيل.


الصورة المتداولة

ولتوضيح حقيقة هذه الصورة وتفسير تلك الظاهرة "الطبيعية" والرد على المغالطات والشائعات التى يتم ترويجها عن الأمر، من خلال الخدمة اليومية التى يقدمها اليوم السابع "بزاوية 180 درجة"، كان علينا الرجوع لأهل الاختصاص، حيث قال الدكتور أحمد فوزى دياب ، كبير خبراء المياه بالأمم المتحدة سابقا ، بدايه مناسيب المياه وطولها  يؤثران على لون الصخور خاصة وان الصخور المحيطة بالمجرى المائى مكونة من الجرانيت وتتعرض لعوامل التعرية والتهوية وهذا يؤثر على لونها وهو أمر ليس له علاقه بسد النهضة على سبيل المثال خاصة لأن تأثيره لم يظهر بعد.

واضاف: كمية المياه التى نراها مختلفة وفقا لمناسب المياه وهذا الأمر لم يظهر إلا مع بناء السد العالى، والتحكم فى مناسيب الرى يتم عن طريق فتح بوابات خزان اسوان بمستويات معينه على حسب كمية المياه وخطط الرى، وبالتالى هى قابلة للزيادة والنقصان، وأن الأمر حتى لو كان صحيحا فهو طبيعيا وليس له علاقة بالأزمة الخاصة بسد النهضة أو حصة مصر فى نهر النيل.