ذكرت صحيفة "دى تايد" الفلمنكية اليوم الأربعاء أن هناك تحويلات مالية تقدر بالآف اليورو، تم دفعها إلى تنظيم مقاتلى داعش الإرهابى من البلجيكين، وأكدت الصحيفة ذاتها أن تلكم الأموال تقدر بنحو 200 ألف يورو، قد تم تحويلها بشكل أساسى بواسطة خدمات تحويل الأموال ، مثل "ويسترن يونيون".

وتستند الصحيفة اليومية إلى النتائج الواردة من خلية مكافحة غسيل الأموال، التى أرسلها وزير العدل  البلجيكى كوين جينس إلى النائب جورج جيلكينيت.

ويعتقد أن 100.000 يورو أرسلت من قبل حوالى 100 شخص فقط، وفى غالبية الوقت كان هؤلاء عائلات أو أصدقاء المقاتلين البلجيكيين.

وفيما يتعلق بمكافحة تمويل الإرهاب، تتلقى خلية مكافحة غسيل الأموال معلومات من البنوك ومكاتب التغيير وغيرها من الخدمات المطلوبة للإشارة إلى شكوكها فيما يتعلق بالإرهابيين.

ويعتقد جينس أيضاً أنه فيما يتعلق بمكافحة تمويل الإرهاب، ينبغى أيضاً أن يجلس القطاع الخاص حول الطاولة مع الأجهزة الأمنية لمناقشة هذه المسألة.