f4f20d39f1.jpg

621476-FOD_4656

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، ضرورة تقديم أفضل وأحدث الخدمات في العاصمة الإدارية والمدن الجديدة الجارى إنشاؤها في جميع أنحاء مصر، والالتزام بالجداول الزمنية المحددة حتى يُمكن بدء الانتقال إليها فور الانتهاء من التنفيذ، مشيراً إلى ما ستوفره تلك المدن من خدمات وجودة حياة أفضل للمواطنين، وكذلك توفير فرص عمل في إطار شامل من التنمية.

كما شدد الرئيس على أهمية مواصلة الارتقاء بالبنية التحتية وضمان توفير الصيانة المستمرة لها، سواء في مشروعات الصرف الصحي أو الطرق والمرافق المختلفة وتطوير المناطق غير الآمنة، وبما يضمن استدامة الخدمات للمواطنين.

وعقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم اجتماعاً مع الدكتور مصطفى مدبولي وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وذلك بحضور المهندس محمد يحيى زكي المدير التنفيذى لشركة دار الهندسة مصر.

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن وزير الإسكان عرض خلال الاجتماع الموقف التنفيذي للأعمال الإنشائية الجارية في العاصمة الإدارية الجديدة وخاصة محور الحدائق المركزية.

 كما عرض وزير الإسكان، التصميمات المعمارية والمخططات النهائية لعدد من الأحياء والوحدات السكنية والتجارية بالعاصمة الجديدة، وكذا الموقف التنفيذى لأعمال المرافق الجارية بالعاصمة الجديدة، مشيراً إلى أن معدلات التنفيذ تسير وفقاً للبرنامج الزمني المحدد. كما تطرق وزير الإسكان إلى مستجدات العمل على صعيد إنشاء عدد من المدن الجديدة، منها العلمين والمنصورة الجديدة.

واستعرض “مدبولى” تطورات مشروعات الصرف الصحي الجاري تنفيذها على مستوى الجمهورية، مشيراً إلى أنه جارٍ بذل أقصى الجهد لتغطية جميع قرى مصر البالغ عددها 4740 قرية بخدمة الصرف الصحى خلال السنوات المقبلة، كما عرض وزير الإسكان في هذا الإطار الموقف بالنسبة لتنفيذ الوصلات المنزلية لمشروعات الصرف الصحى بالقرى.

وتناول “مدبولى” أيضاً الموقف التنفيذى لتطوير منطقة مثلث ماسبيرو، وكذلك إنشاء محور 30 يونيو الذي يمتد لمسافة 95 كم تقريباً ويربط بين غرب بورسعيد وطريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوى، ويعد طريقاً دولياً موازياً لقناة السويس يربط موانئ البحر المتوسط فى الشمال وموانئ البحر الأحمر في الجنوب.