هددت الولايات المتحدة الأمريكية فنزويلا، اليوم الثلاثاء بالرد بالمثل بعد طردها دبلوماسيين أمريكيين.

وأعلن الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو طرد القائم بالأعمال الأمريكى فى كراكاس، أعلى موظف دبلوماسى يمثل واشنطن، بعدما فرضت الآخيرة عقوبات اقتصادية جديدة على بلاده غداة إعادة انتخابه الأحد.

وقال الرئيس الاشتراكى فى خطاب فى المجلس الوطنى الانتخابى "أعلنت القائم بأعمال الولايات المتحدة شخصا غير مرغوب فيه وأعلن أنه سيغادر خلال 48 ساعة"، مؤكدا "رفض" العقوبات الأمريكية.

وقالت فنزويلا الثلاثاء إنها ضحية ل"جريمة سياسية ومالية" ترتكبها الولايات المتحدة بتشديد العقوبات عليها بعد اعادة انتخاب نيكولاس مادورو رئيسا للبلاد.