أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية إيمانويل نحشون، اليوم الثلاثاء، أن إندونيسيا ألغت إصدار تأشيرات للمواطنين الإسرائيليين، كما قررت حظر دخول الإسرائيليين إلى البلاد ردا على أحداث غزة الأخيرة.

وأوضح نحشون - فى تصريحات بثتها صحيفة "يديعوت احرونوت" الإسرائيلية على موقعها الإلكترونى - أن إسرائيل تحاول حاليا إثناء إندونسيا عن هذا القرار.


ونوّهت الصحيفة إلى أن قرار الحظر الإندونيسى دخل حيز التنفيذ بالفعل الأسبوع الماضى، إلى جانب إدانة إندونيسيا الشديدة لما ارتكبته إسرائيل من "أعمال وحشية" بحق الفلسطينيين خلال أحداث غزة الأخيرة.


تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل ليس لديها علاقات دبلوماسية رسمية مع إندونيسيا، ولكن البلدين كانت تجمعهما علاقات اقتصادية، وكان بإمكان الإسرائيليين زيارة إندونيسيا كمجموعات باستخدام تأشيرات سياحية مؤقتة، وزيارتها كأفراد باستخدام تأشيرات رجال الأعمال.


ومنذ 30 مارس، تاريخ بدء "مسيرة العودة"، يتدفق آلاف الفلسطينيين من سكان القطاع على طول الحدود للمطالبة بحق العودة إلى أراضيهم التى طُردوا أو هربوا منها عام 1948 مع قيام إسرائيل. ومنذ بدء المسيرات قُتل أكثر من 100 فلسطينى وأصيب آلاف آخرون بجروح.