ADTECH;loc=300
كتب وليد عبد السلام

على مدار الساعات الماضية انتشرت شائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعى، مضمونها أن علاج فيروس سى بسوفالدى يسبب إصابة الكبد ببؤر سرطانية.

"اليوم السابع" يستعرض فى تحليل معلوماتى وفق بيانات وزارة الصحة والسكان 10 معلومات تؤكد عدم صحة هذه الشائعات.

1- نفت وزارة الصحة أن يكون عقار سوفالدى سببا فى إصابة الكبد بالسرطان.

2- من 75 إلى 85% من المصابين بفيروس سى يتحولون إلى التهاب كبدى مزمن نشط.

3- 20 إلى 30% من مرضى التهاب الكبد ينتهى بهم الحال بعد فترة من 20 إلى 30 سنة بأن يتحولوا إلى مرضى بالتليف من الدرجة الرابعة "F4".

4- 5 إلى 10% من المصابين بالتليف فى درجته الرابعة يصابون بالسرطان.

5- تليف الكبد يتحول إلى السرطان سواء فى وجود فيروس سى أو عدم وجوده.

6- فيروس سى فى حد ذاته لا يسبب سرطانا وإنما التليف هو الذى يسبب السرطان سواء كان الفيروس استمر فى المريض أو اختفى بالعلاج.

7- أى مريض يصاب بالتليف وكان سببه فيروس سى لا بد بعد شفائه أن يجرى متابعته كل 3 إلى 4 شهور لأنه يصبح عرضة لأن يتحول التليف إلى سرطان بغض النظر عن الشفاء من فيروس سى.

8- المصابون الذين حالاتهم "F0" و"F1 " و"F2" و"F3" ولا يعانون من تليف لا يحتاجون إلى متابعة بعد الشفاء من الفيروس.

9- المرضى "F4" مع وجود التليف، بعد الشفاء يستمر التليف وهذا من الممكن أن يؤدى إلى سرطان بنسبة 5% فى العام من مرضى التليف بالرغم من الشفاء من الفيروس.


ADTECH;loc=300