ADTECH;loc=300
كتب أحمد عبد الرحمن

قال الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام، ورئيس عام امتحان الثانوية العامة، إن قانون الغش يتحدث عن أن حمل الطالب لـ"الموبايل" داخل اللجنة وهو مغلق "شروع فى الغش"، وعقوبته لا تقل عن سنة سجن ومن 10 إلى 50 ألف جنيه غرامة وإلغاء الامتحان، مضيفاً أنه لو كان "الموبايل مفتوح" فإن عقوبته من 2 إلى 7 سنوات سجن، ومن 100 إلى 200 ألف جنيه غرامة، والنيابة وشأنها.

وأشار خلال لقائه ببرنامج "العاشرة مساء"، على فضائية "دريم"، مع الإعلامى وائل الإبراشى، إلى أن أن مشاركة صورة إجابة امتحانات عبر مواقع التواصل الاجتماعى، يقع تحت طائلة القانون.

وأوضح أن هناك وسائل أخرى للغش يتم ضبطها منها "نظارات وساعات وكارت فيزا وزراير قميص وسماعات مزروعة داخل الأذن"،  لافتاً إلى أن هناك غرفة عمليات تشمل الجهاز القومى للاتصالات ومباحث الإنترنت والجهات الأمنية، مردفاً:"العام الماضى كنا بنجيب الطالب بعد الغش بعد 4 دقائق السنة دى هنجيبه بعد دقيقتين".

 


ADTECH;loc=300