ADTECH;loc=300
كتب أحمد جمعة- أحمد عبد الرحمن

أكد البيان الختامى للاجتماع الثلاثى حول ليبيا بالجزائر، على أهمية وضع خطة العمل الأممية حيز التنفيذ.

كان وزير الخارجية سامح شكرى، قد وصل إلى مطار الجزائر العاصمة، اليوم الاثنين، للمشاركة فى اجتماعات آلية دول جوار ليبيا العربية الثلاثية بين مصر وتونس والجزائر، وكان فى استقباله وزير خارجية الجزائر عبد القادر مساهل.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الاجتماع يأتى فى إطار الاجتماعات الدورية لآلية دول الجوار العربي لليبيا، والتى تعقد بين الدول الثلاث بصفة مستمرة ، للتباحث بشأن آخر مستجدات الشأن الليبي، وسبل دعم الأشقاء الليبيين على الصعيدين السياسي والأمني من أجل تحقيق التوافق الوطني المنشود والدفع بالحل السياسي، فضلاً عن دعم جهود إقرار الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب بالبلاد .

وأضاف أبو زيد أن الاجتماع يأتى فى توقيت بالغ الأهمية، يتم خلاله تكثيف الجهود الأممية من أجل كسر حالة الجمود التى تنتاب المسار السياسى للأزمة الليبية، واستكمال خارطة الطريق من خلال عقد الانتخابات البرلمانية والرئاسية، وكذا الجهود المصرية الرامية إلى توحيد المؤسسة العسكرية الليبية، فضلاً عن التصدى للتحديات الخاصة بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة .


ADTECH;loc=300