ADTECH;loc=300
كتب إيهاب المهندس

مرت دعوى محاكمة المتهمين بقضية "خلية ميكروباص حلوان"، والتى تنظرها محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار حسين قنديل بمجموعة من المحطات الرئيسية وهى:

 

المحطة الأولى .. تلاوة أمر الإحالة

فى 26 فبراير 2017 تلا ممثل النيابة العامة أمر إحالة المتهمين فى الدعوى، والبالغ عددهم 32 متهما، وسرد ممثل النيابة الجرائم التى أرتكبها المتهمين من قتل مجند شرطة بوحدة مرور طريق "أسيوط ـ القاهرة"، وقتل 4 أفراد شرطة بقرية المنوات بمدخل سقارة وقتل ضابط و7 أمناء من قوة قسم حلوان.

 

المحطة الثانية .. فض الأحراز

فى 12 أبريل 2017، وعلى مدار 3 جلسات فضت المحكمة أحراز القضية وتنوعت الأحراز ما بين ملابس عسكرية ضبطت بمسكن مؤسس التنظيم المتوفى محمد سلامة وأسلحة نارية وطلقات متنوعة، بالإضافة لفيديوهات لحادث إطلاق النار على سيارة ميكروباص كانت تقل ضابط و7 أمناء من قوة قسم حلوان.

 

المحطة الثالثة ...شهود الإثبات

استمعت المحكمة لأقوال الشهود على مدار 8 جلسات من أصل 13 جلسة عقدتها المحكمة فى الدعوى حتى الآن، ومن أبرز الشهود "م .أ"، والذى يعمل ضابط بقطاع الأمن الوطنى، والذى تحدث عن كيفية تكوين التنظيم من قبل القيادى المتوفى محمد سلامة وكيفية تكوين التنظيم.

 

المحطة الرابعة .. إدراج المتهمين

فى شهر يونيه 2017 قررت محكمة جنابات القاهرة إدراج المتهمين على قوائم الإرهاب لمدة 3 سنوات من تاريخ نشر القرار بالجريدة الرسمية.

المحطة الخامسة .. محاولة التأثير على الشهود

فى الجلسة الثالثة لسماع الشهود نشبت مشادة كلامية بين الدفاع والنيابة العامة، وفى ذات الجلسة نبهت النيابة العامة الدفاع بعدم توجيه الشهود خلال مناقشتهم.

المحطة السادسة .. تأييد إدراج المتهمين

فى 18 أبريل 2018 رفضت محكمة النقض الطعن المقدم من 24 متهما من أصل 32 متهما على قرار إدراجهم على قوائم الإرهاب فى القضية المعروفة بـ"خلية ميكروباص حلوان"وأيدت قرار إدراجهم.

المحطة السابعة .. سماع شهود النفى

عقب سماع شهود الإثبات استمعت محكمة الجنايات لشهود النفى بالقضية على مدار جلستين كان أخرهما جلسة 13 مايو 2013 قبل تأجيل القضية لمرافعة النيابة العامة.

يذكر أن النيابة العامة وجهت للمتهمين عدة تهم منها، الانضمام لجماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة أسلحة ومفرقعات، وتنفيذ عدد من العمليات الإرهابية، والقتل العمد لرجال الشرطة، واغتيال ضابط و7 أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وارتكاب عمليات إرهابية بمنطقة المنيب، وقتل العميد على فهمى "رئيس وحدة مرور المنيب"، والمجند المرافق له، وإشعال النار فى سيارته، واغتيال أمين شرطة أحمد فاوى "من قوة إدارة مرور الجيزة" بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه مصرى بتاريخ 6 أبريل 2016.

 

 


ADTECH;loc=300