ADTECH;loc=300
كتب أحمد حسنى

تواصل نيابة القاهرة الجديدة، بإشراف المحامى العام الأول أحمد حنفى، ورئاسة المستشار محمد سلامة، تحقيقاتها فى"مذبحة الرحاب"، بعد الاستماع لـ26 من أقارب ودائنى الأب عماد سعد.

وأكد مصدر قضائى مطلع، أن التحقيقات الحالية تشير لوجود شبهة جنائية بشكل كبير فى الحادث، موضحا أن تقريرى الطب الشرعى النهائى والأدلة الجنائية قد يقلبا مسار التحقيقات رأسا على عقب إذا ما أقرت بانتحار الأب وفقا لما لها من دلائل.

وأضاف المصدر، أن النيابة تضع احتمالين أولهما الشبهة الجنائية الكاملة وهو الاحتمال الأقرب وفقا لسير التحقيقات الحالية، وثانيهما أن تكون الحادثة انتحار وهو ما تستبعده النيابة لحين ورود التقرير النهائى للطب الشرعى والذى قد يؤكد مسار التحقيقات، أو يقلب مسار القضية رأسا على عقب.

 

 


ADTECH;loc=300