صرح السفير هشام النقيب مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين فى الخارج، بأنه فور تداول وسائل الإعلام، اليوم السبت، خبر تعرض مركب الصيد المصرى "زينة البحرين"، وعلى متنه 14 صياداً للغرق فى المياه الإقليمية السودانية، كلفه وزير الخارجية سامح شكرى، بالتواصل مع القنصلية العامة المصرية فى بورسودان لمتابعة الموقف، وبحث ملابساته، ورفع تقارير فورية حول تطورات الحادث.

وأضاف مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية، فى تصريحات له، أن القنصل العام المصرى فى بورسودان أجرى التواصل اللازم مع السلطات السودانية، حيث علم بوجود اثنين من الصيادين مصابين بأحد المستشفيات السودانية، وزارهما القنصل العام للاطمئنان على حالتهما.

وأوضح مساعد وزير الخارجية، أن المعلومات المتوفرة لدى القنصلية المصرية فى بورسودان تشير إلى أن إجمالى عدد الصيادين الذين كانوا على متن المركب 14 صيادًا، حيث نجحت السلطات السودانية فى إنقاذ اثنين منهم، فيما لا يزال 12 آخرين فى عداد المفقودين.

وأضاف مساعد وزير الخارجية، أن القنصلية العامة لمصر فى بورسودان لا تستبعد أن يكون بعض الصيادين المفقودين قد انجرفوا إلى السواحل الإريترية، فى ضوء أن حادث الغرق قد وقع على مقربة من الحدود السودانية الإريترية، وأن القطاع القنصلى بوزارة الخارجية يقوم حالياً بالتواصل مع سفارتنا فى أسمرة، للتأكد من وصول أى من الصيادين إلى إريتريا.