أصبحت شبكة Netflix للبثِّ عبر الإنترنت واحدة من أكثر الشركات في صناعة السينما إنتاجاً وتوزيعاً، فمن الوثائقيات الحائزة جوائز، إلى الأفلام المستقلة والدراما التلفزيونية التاريخية وحتى أفلام الأنيمشن، وغيرها.

وقد استطاعت الشبكة إثبات قدراتها في وقت وجيز، جعل الجمهور يقبل عليها، فالخدمة متاحة في أغلب الدول، لتصبح بذلك أكثر خدمات البث عبر الإنترنت شعبية في العالم.

منذ دخولها عالم الإنتاج السينمائي في عام 2013 أطلقت Netflix العديد من الأفلام المميزة، التي لاقت الإشادة على الصعيد النقدي، إضافة إلى إعجاب الجمهور بها.

يستعرض التقرير أفضل 10 أفلام أنتجتها شبكة Netflix بناء على تقييمات النقاد والمشاهدين>

Mudbound

يعد فيلم Mudbound الذي أطلقته Netflix في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، بعد مشاركته في مهرجان صندانس السينمائي، أحد أبرز الإنتاجات الأخيرة للشبكة، حيث رشح إلى 4 جوائز أوسكار، وهي أفضل ممثلة مساعدة، أفضل أغنية أصلية، إضافة إلى أفضل سيناريو مقتبس، وأفضل تصوير سينمائي.

يحكي الفيلم عن عودة رجلين من الحرب العالمية الثانية إلى وطنهما للعمل في مزرعة بمنطقة ميسيسيبي الريفية، حيث يكافحان من أجل التعامل مع العنصرية التي يتعرضان لها، ويحاولان جاهدين التكيف مع الحياة بعد تجربة الحرب، الفيلم من إخراج دي ريس، ومن تأليف فيرجيل ويليامز، ويشارك في البطولة كاري موليجان، وجوناثان بانك، وجاريت هيدولاند.

Okja

فيلم آخر مميز أنتجته الشبكة هو فيلم Okja للمخرج بونج جون، الذي يعد أول أفلام Netflix، التي تشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي عام 2017.

يرصد الفيلم حكاية صداقة رائعة بين فتاة صغيرة وخنزير، لكن في المقام الأول يسخر بشكل مفزع من جشع الشركات المنتجة للحوم، التي تتعامل مع الحيوانات بمنتهى القسوة.

الفيلم من بطولة تيلدا سوينتون وجيك جيلنهال وسيو هيون أهن وبول دانو.

Divines

‎فاز فيلم Divines بجائزة الكاميرا الذهبية في الحفل الختامي لمهرجان كان السينمائي الدولي، بدورته الـ69 لعام 2016.

الفيلم من إخراج المغربية الفرنسية هدى بن يمينة، وتدور أحداثه حول حياة فتاة مراهقة تعيش في أحد الأحياء، التي يسكنها المسلمون المتشددون بفرنسا، والفيلم من بطولة أولايا عمامرة، ومجدولين إدريسي.

Strong Island

يسلط الفيلم الوثائقي الاستقصائي Strong Island الضوءَ على مسار حياة عائلة عبر التاريخ والجغرافيا والمأساة، بدءاً من قوانين الفصل العنصري والمعروفة بقوانين جيم كرو في ولايات الجنوب، وحتّى تعهّدات مدينة نيويورك، إنها قصة عائلة فورد بأفرادها باربرا دانمور وويليام فورد وأبنائهما الثلاثة، وكيف تشكّلت حياتهم في ظل العنصرية المستمرة في أميركا.

Beasts of No Nation

تدور أحداث الفيلم حول أيجو، الطفل العسكري الذي ينفصل عن أهله من أجل المشاركة في حرب أهلية في إحدى الدول الإفريقية، ليجد هناك القائد الذي يجسده النجم أدريس ألبا، حيث يبدأ في تعليمه قواعد الحرب والقتال.

الفيلم من إخراج كاري جوجي فوكوناجا، ومن بطولة إدريس إلبا، وريتشارد بيبلي، وأما ابيبريسي، وإبراهام اتاه، وتم اختيار الفيلم للعرض في قسم الأفلام المميزة في مهرجان تورنتو للأفلام عام 2015.

Winter on fire

يوثق فيلم Winter on fire حالات الاضطراب التي اجتاحت الشارع الأوكراني على مدار عامي 2013 و2014، حينما تحولت الاحتجاجات الطلابية إلى حركة ثورية، شملت أوكرانيا بأكملها، من أجل الدعوة ﻹقالة الرئيس الأوكراني فيكتور إف يانوكوفيتش.

الفيلم من إخراج إيفنجي آفينيفسكي، وحاز إشادة نقدية وجماهيرة كبيرة.

What Happened, Miss Simone?

يتناول الفيلم في إطار وثائقي قصة حياة ومسيرة المطربة الراحلة وعازفة البيانو والناشطة في مجال الحقوق المدنية نينا سيمون، وعن فترة صعودها ونجاحها في الولايات المتحدة الأميركية، ونضالها من أجل المساواة بين البيض والسود وحياتها اللاحقة في فرنسا.

الفيلم من إنتاج عام 2015، ورشح لجائزة الأوسكار كأفضل فيلم وثائقي.

Jim and Andy

يستعرض الفيلم تجربة الممثل جيم كاري في تجسيد شخصية الممثل الكوميدي أندي كوفمان، في فيلم عُرض عام 1999، ويضم الفيلم تسجيلات من كواليس فيلم Man on the Moon، احتفظت بها استوديوهات يونيفرسال على مدى 20 عاماً، وحرصت على حجبها خشية من تأثر صورة جيم كاري.

الفيلم من إنتاج عام 2017، ومن إخراج كريس سميث، كما يضم أيضاً ظهوراً للممثلين داني ديفيتو وبول جياماتي.

First They Killed My Father

يتناول الفيلم أحداثاً تاريخية حول نظام الخمير في كمبوديا، ومأخوذ عن مذكرات تحمل نفس اسم الفيلم، وتروي تجربة امرأة عاشت في ظل نظام الخمير، الذي تسبب في قتل نحو 7 .1 مليون كمبودي أواخر السبعينيات بالإعدام، والتجويع، والعمل المفرط، في سعيه لإقامة بلد زراعي مثالي.

الفيلم من إخراج النجمة أنجلينا جولي، كما شاركت في كتابته وإنتاجه أيضاً، وقد أشاد النقاد به، ونافس في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب.

Virunga

أنتج الفيلم الوثائقي Virunga في المملكة المتحدة والكونغو عام 2014، الفيلم من إخراج أورلاندو فون آنسيديل، وكتابة أورلاندو فون آنسيديل.

يحكي الفيلم عن فيرونجا أقدم حديقة حيوان وطنية، ليس فقط في جمهورية الكونغو، ولكن أيضاً في إفريقيا كلها، تم وضع فيرونجا كمكان أثري من قبل منظمة اليونسكو نظراً لأهميتها، ولكن أيضاً يعاني المكان من تصارع الحركات المتمردة التي تريد الإطاحة بالحكومة والاستفادة من خيرات المكان، وفوق كل ذلك، فإن فيرونجا هي آخر بيئة وموطن طبيعي للغوريلا الجبلية المهددة بالانقراض.

عرض الفيلم الفيلم لأول مرة في مهرجان تريبيكا السينمائي عام 2014، وشارك في مسابقة الأفلام الوثائقية.