e2e3c18c9b.jpg

dfwefwefr

أعلنت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، عن فسخ تعاقدها مع المطرب الكويتي فيصل الراشد، والتي كانت طرحت له في الشهر الماضي أحدث ألبوماته الغنائية بعنوان “أنا الأستاذ”.

وقالت شركة روتانا، فى بيان صحفي : “من المتعارف عليه أن “العقد شريعة المتعاقدين”، وبناء على هذا العرف المهني دأبت شركة روتانا للصوتيات والمرئيات” في تعاقداتها مع الفنانين من أهل الغناء والموسيقى على الالتزام ببنود العقود المبرمة وتلبية احتياجات المطربين المتعاقدين معها بما يتلاءم مع الصالح العام، ولا يتجاوز سياسة الدولة التي تنتمي إليها الشركة ولا يخرج أو يشذ عن ما يسمح به القانون الخاص والعام في تعاملات روتانا”.

وأضاف البيان : “وبناء على ما تقدم، تضطر شركة روتانا للصوتيات والمرئيات أن تعلن وبقرار من الإدارة العليا عن قيامها بفسخ تعاقدها مع الفنان فيصل الراشد، الذي شذ عن قانون الشركة وأخل ببنود العقد بينه وبين الشركة، وبناء على القرار القاضي بفسخ العقد مع فيصل الراشد.

كما أضاف: سيتم إزالة جميع المحتوى المتعلق بالألبوم الرقمي الذي يحمل عنوان “أنا الأستاذ 2018” من توزيع “روتانا للصوتيات والمرئيات” والصادر بتاريخ 14 يناير 2018، أو أي أعمال أخرى له من كافة منصات روتانا” ، وتابع” لذا وجب التنويه والإيضاح أنه لم يعد للشركة أي علاقة بالفنان المذكور، والله ولي التوفيق”.