طالب الممثل المصري المخضرم حسن يوسف نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي بشطب الممثل الشاب أحمد مالك من النقابة، بعد واقعة “الواقي الذكري”، وإلا “سأطالبه بشطبي أنا، لأني لا أريد الاجتماع معه في نفس النقابة”.

تصريحات الممثل البالغ من العمر 81 عاماً جاءت ضمن حلقة برنامج “على مسؤوليتي” الذي قدّمه أحمد موسى على قناة “البلد” مساء الأربعاء 27 يناير/ تشرين الثاني، حيث أضاف يوسف “مصيبتنا هي مصيبة الأخلاق، الأخلاق تنهار والقيم تضيع، كيف ترك هذا الولد لغاية ما فعل دون أن يزجره أحدٌ ويقول له عيب؟”.

ووصف يوسف أحمد وشريكه في توزيع بالونات الواقي الذكري شادي أبو زيد بـ “الرقعاء”، معتبراً أن صغر سنهم لا يعفيهم من العقاب “فالذين حرقوا المجمع العلمي شبابٌ أيضاً، ولو كان هذان الشابان متزوجين لأنجبا”.

كما أقسم يوسف أن النوم “جافانا أنا وزوجتي حتى الساعة الـ 6 صباحاً من الحزن والغمّ ونحن نرى الشرفاء يهانون من بعض الصغار”، في تعليقه على الفيديو الذي لاقى رواجاً واسعاً.

كما ختم الممثل الثمانيني حديثه بالقول إن هناك “حكاية كبيرة” تقف وراء هذا الفيديو “لأنه مصّور بحرفية شديدة”، دون أن يستبعد أن يكون ممولاً لأن “الدولار أصبح أقوى من الشيطان هذه الأيام”.