روّج المغني المصري تامر حسني منذ بداية شهر أغسطس/آب عام 2017، لحدث فني تاريخي لم يسبقه إليه أحد من الفنانين العرب.

وكان الحدث هو تكريمه في هوليوود تكريماً يليق بمشواره الفني على غرار كبار الممثلين في الفن السابع، بوضع بصمته في ساحة المسرح الصيني في هوليوود بمدينة لوس أنجلوس الأميركية، ليتضح أن التكريم لم يكن رسمياً وجاء نتيجة جهود مجلة قررت الاحتفاء به والترويج لفيلمه "تصبح على خير".