ظهرت جنيفر لورانس بمظهر رائع دون أي عيب، رغم أنها تؤدي دور متحولة غامضة زرقاء اللون في فيلم"X-Men: First Class".

وكشف مدرب لورنس دالتون وونج، مؤسس مركز Twenty Two Training في لندن، مؤخراً أنه منح النجمة الشكل الذي ظهرت عليه في دورها بالجزء الأول من "X-Men" في فترة قصيرة تمتد لثلاثة أشهر فقط، بحسب موقع Business Insider.

ويمتدح وونج إحدى الأدوات على وجه الخصوص، حيث ساعدته في منح لورنس اللياقة الكاملة بشكل سريع للغاية: وهي أحزمة المقاومة.

أما بالنسبة للأشخاص غير المعتادين على هذه الأدوات، فهي توصف على نحو أفضل بأنها أحزمة مطاطية كبيرة الحجم. وتتوافر الأحزمة المطاطية بألوان مختلفة التي تشير إلى مستويات متنوعة من المقاومة. ويمكن للأحزمة أن تضيف مقاومة إلى الحركات البسيطة من رفع الساقين أو المشي مثل السلطعون مما يجعل التمرين أكثر صعوبة وأكثر فعالية. وكلما زادت المقاومة ازدادت مشاركة العضلات.

resistance bands
أحزمة المقاومة

وأخبر وونج صحيفة Daily Mail بأن لورنس أدت إلى جانبه جميع التمارين بدءاً من اليوغا ورفع الأثقال والجري أثناء الإعداد لدورها، ولكن يتمثل الشيء الأفضل بالنسبة للتمرين بواسطة حزام المقاومة في أن النجمة تمكنت من التمرين أثناء التصوير.

وصرح وونج بأنه غالباً ما كان يحظى بعشر دقائق كفترة للراحة مع لورنس أثناء تصوير الفيلم، ولكنه تمكن من ضغط القليل من الحركات بواسطة أحزمة المقاومة لاستهداف وتخسيس مناطق معينة من الجسم مثل المؤخرة والساقين. ويقول إن الأحزمة هي الطريقة المُثلى للتدريب بشكل فعال خاصة وأنها يمكن أن تتناسب للحمل في الجيب، ولا تحتاج بالضرورة إلى العناء لكي يصبح التمرين فعالاً.

كما يقول وونج –الذي يعد من مؤيدي الأحزمة طوال مسيرته التدريبية التي تمتد لخمسة عشر عاماً– إن هذه الأحزمة يمكن أن تمثل بديلاً رائعاً للنساء اللاتي يرغبن في أداء تمرين المقاومة ولكن يخجلن من رفع الأثقال لخوفهن من الضخامة.

JENNIFER LAWRENCE XMEN

LONDON, ENGLAND - MAY 09: (EDITORS NOTE: Image has been digitally manipulated) Jennifer Lawrence attends a Global Fan Screening of 'X-Men Apocalypse' at BFI IMAX on May 9, 2016 in London, England. (Photo by Mike Marsland/Mike Marsland/WireImage) | Mike Marsland via Getty Images