رغم الدماء والآلام، فإن الحروب تعد جزءاً هاماً ومفصلياً في التاريخ، فمصير الأمم تتحدّد من خلال الحروب سواءً كانت حروب احتلال أو استقلال. وبسبب هذه الأهمية، سميت الحروب بأسماء مميزة على مرّ التاريخ.

نستعرض في هذا التقرير أبرز وأكثر أسماء العمليات العسكرية والحروب جاذبية في التاريخ الحديث:

عملية “عاصفة الصحراء”

desert storm

وقعت في العام 1991، ولقب “عاصفة الصحراء” هو الاسم لحرب الخليج التي اندلعت بين قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة وبين العراق.

لا يوجد مصدر يؤكد سبب التسمية، لكن يخمن البعض أن سبب التسمية هو أنه مع بداية إرسال الولايات المتحدة العتاد والدبابات والمدفعية والقنابل إلى صحراء العراق فإن هذا سيكون عاصفة.

كانت "عاصفة الصحراء" تسمية الولايات المتحدة، في حين قررت بعض الدول المشاركة في التحالف تسميتها بأسماء مختلفة، فأطلقت عليها كندا اسم “عملية الاحتكاك”، وسمتها القوات الفرنسية “عملية الظبي”، بينما سمتها القوات البريطانية عملية “غرانبي”، فيما سمى صدام حسين الحرب باسم “أم المعارك”.

عملية “السقوط” و”قنابل الرجل السمين” و”الولد الصغير”

heroshima

هو اسم عملية غزو اليابان في نهاية الحرب العالمية الثانية، والتي تضمنت إلقاء قنبلتين نوويتين على اليابان في 6 و9 أغسطس/آب من العام 1945.

“الرجل السمين” و”الولد الصغير”؛ الأولى ألقيت على مدينة ناغازاكي اليابانية، وسميت بذلك الاسم لأنه يشير إلى التصميم الأول للقنبلة النووية الذي كان يمتاز بشكله العريض الدائري.

فيما ألقيت قنبلة “الولد الصغير” على مدينة هيروشيما، والتي تعتبر النسخة المعدلة من قنبلة الأولى، وتعتبر هذه القنبلة أرفع في خصائصها عن قنبلة “الرجل السمين”.

عملية “السيد الأعلى”

overlord

تعتبر أكبر عملية غزو برمائي في تاريخ الحروب، حيث قام 160 ألف جندي بعبور القناة الإنكليزية في محاولة قوات الحلفاء لاسترجاع غرب أوروبا من يد النازيين.

العملية تعرف أيضاً بمعركة “نورماندي”، لكن الاسم الرسمي لها هو عملية “السيد الأعلى (Overlord)”، في إشارة إلى قوة وسيادة قوات الحلفاء وأحقيتهم في أراضي نورماندي والمناطق المجاورة لها، وأنهم نووا استرداداها.

”الغضب العاجل”

fury

في العام 1983، قامت الولايات المتحدة بغزو جزيرة غرينادا بسبب انقلاب عسكري حدث في هذه الدولة الصغيرة، العملية كانت تتطلب السرعة والصرامة لإنهاء الثورة الوليدة، لهذا فالاسم يبدو متطابقاً مع متطلبات العملية أو مع ما حدث على أرض الواقع.

العملية “بدر”

6 october

عملية “بدر” هي عملية عسكرية نفّذتها القوات المسلحة المصرية من تخطيط الفريق سعد الشاذلي رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية على مواقع القوات الإسرائيلية شرق قناة السويس وتمكنت خلالها من الاستيلاء على خط بارليف والتحصينات الإسرائيلية فيه.

بدأ الهجوم المصري في ظهيرة يوم 6 أكتوبر/كانون الثاني 1973، بالتزامن مع هجوم سوري على مرتفعات الجولان، شكَّل هذان الهجومان بداية حرب أكتوبر.

سبقت عملية بدر تدريبات بدأت في العام 1968، وبدأ التخطيط العملياتي في 1971 حيث وضعت خطة “المآذن العالية”، وقد سبق الهجوم المصري العديد من العمليات الخداعية.

عملية “عناقيد الغضب”

grapes

عملية “عناقيد الغضب” هو الاسم الرمزي الذي أطلقه الجيش الإسرائيلي على هجوم عسكري شنّه ضد لبنان في العام 1996 لمدة 16 يوماً مستهدفاً حزب الله، وفيه قصفت المدفعية الإسرائيلية بلدة قانا الجنوبية، حيث وقع ضحيته 102 من الشيوخ والنساء والأطفال.

”مخلب النسر”

eagle claw

هي عملية عسكرية نفذتها القوات المسلحة الأميركية بجانب قوات القوات الخاصة، كان هدفهم الأساسي تحرير الرهائن الأميركيين الذين كانوا عملوا في السفارة الأميركية بطهران، وحدثت في اليوم 24 و 25 من أبريل/نيسان من سنة 1980، تم إرسال 8 طائرات هيليكوبتر أميركية على متنها مجموعة من جنود القوات الخاصة لكن 5 منها فقط وصلت لمنطقة الهبوط بسبب مشاكل تقنية وجوية.

أثناء مغادرة القوات الأميركية اصطدمت إحدى طائرات الهيليكوبتر بطائرة نقل تحمل جنود خدمات ووقود طائرات، ما أدى لاشتعال النيران في كلتا الطائرتين ووفاة 8 من جنود الخدمات.

فشل المهمة أظهر الولايات المتحدة الأميركية بصورة غاية في السوء أمام العالم وكان أحد أسباب خسارة جيمي كارتر لانتخابات الرئاسة 1980 لصالح رونالد ريغان.