تنطلق في مصر اليوم فعاليات الدورة الـ 47 من معرض القاهرة الدولى للكتاب، الذي يستمر في الفترة بين 27 يناير/كانون الثانى حتى يوم 10 فبراير/كانون الثاني في أرض المعارض بمدينة نصر، واعتاد المصريون التعامل معه باعتباره الحدث الثقافي الأبرز سنويا.

السياسة فرضت نفسها على المعرض، فشعاره هذا العام هو "الثقافة في المواجهة"، وهو ما فسره رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب الدكتور هيثم الحاج علي بأنه دعوة إلى نبذ العنف والتطرف باعتبار أن "الثقافة هي الحل الأساسي لمواجهة مشكلات المجتمع وحائط الصد لمواجهة الأفكار المتطرفة".

واختير الأديب والكاتب المصري الراحل جمال الغيطاني (1945 - 2015)، شخصية المعرض في دورته الجديدة، لدراسة مشروعه الأدبي الذي قام على استيحاء التاريخ أو الحارة المصرية في أعمال مثل “الزيني بركات”، “وقائع حارة الزعفراني”، “دفاتر التدوين”، بالإضافة إلى ما اعتبره المنظمون "مواقفه وآراءه الرافضة للجهل والتطرف".

البحرين.. ضيف شرف

البحرين ستكون ضيف شرف المعرض، إذ تشارك بجدول ثقافى وفنى متنوع، كما سيتم نقل الحياة الثقافية والتاريخية للبحرين من خلال الأفلام الوثائقية التي سوف تعرض في المعرض.

ويشارك في معرض الكتاب لهذا العام 34 دولة، منها 21 دولة عربية كالكويت والإمارات والسعودية وتونس وسلطنة عمان وفلسطين والأردن وليبيا واليمن والسودان والصومال والجزائر والعراق والمغرب وسوريا ولبنان وقطر، بالإضافة إلى 13 دولة أجنبية منها إيطاليا وروسيا وأذربيجان والهند وألمانيا وفرنسا وجمهورية التشيك واليونان وإثيوبيا وأريتريا والصين ووباراغواي، ولأول مرة كازاخستان.

أما على الصعيد الداخلي، فتشارك العديد من الهيئات الثقافية في المعرض، مثل الجامعة الأميركية في القاهرة، والمعهد الثقافي البريطاني، والمعهد الفرنسي بمصر، ومعهد “غوته” الألماني.

560 فعالية ثقافية

وتزامناً من معرض الكتاب، تنظم هيئة الكتاب المصرية بالتعاون مع دور النشر وجهات أخرى نحو 560 فعالية مقسمة على 14 مكاناً تنتهج كلها خطا يحدده شعار المعرض الذي يركز على محاربة الإرهاب، ومن تلك الفعاليات سيكون برنامج “ملتقى الشباب”، وبرنامج “كاتب وكتاب” الذى يناقش أحدث كتب التي تتضمن القضايا الحديثة والمعاصرة.

هذا بالإضافة إلى عروض فرق الـ “Under Ground” الموسيقية، و”ذاكرة المعرض” التي تعرض كافة الندوات الشهيرة التي سجلت خلال السنوات الماضية لكبار ضيوف المعرض، مثل نزار قباني وسعد الدين وهبة ومحمد حسنين هيكل.

جولة في المعرض

يتواجد في المعرض هذا العام، 850 ناشراً، منهم 50 ناشراً أجنبياً، و250 ناشراً عربياً، و550 ناشراً مصرياً، بالإضافة إلى 118 كشكاً من باعة الكتب في سور الأزبكية.


إذا كنت من المهتمين بزيارة المعرض فربما لا ينبغي أن تفوت الأجنحة التالية:

جناح سور الأزبكية

يظل سور الأزبكية القبلة الدائمة للراغبين في شراء الكتب النادرة والرخيصة في نفس الوقت، ففي خيمته الضخمة داخل المعرض، تجد آلاف الكتب والروايات المستعملة والنادرة بثمن زهيد للغاية.

جناح الهيئة المصرية العامة للكتاب

تمتاز عن المكتبات التي توجد في المعرض، بأن كافة كتبها ومطبوعاتها تباع بأسعار زهيدة تصل إلى جنيهين للكتاب الواحد.

مكتبة الأسرة

تتيح لك كتبا في مختلف المجالات ما بين دينية وثقافية وعلمية، إضافة إلى كثير من الكتب الهامة باللغة العربية التي صدرت على مدى القرون والعقود الماضية والتي تعيد طبعها بأسعار زهيدة، كما توفر الكتب الموسوعية النادرة، مثل: "كتاب وصف مصر".

نصائح هامة

حدد قائمة الكتب التي ترغب فيها قبل ذهابك إلى المعرض، ثم حدد سعرها أثناء تجولك في أجنحته حتى تستطيع شراء ما ترغب بأسعار مناسبة لك، كما ننصحك بشراء الكتب الموسوعية والروائية التي تفتح لك عوالم أخرى لم تسمع عنها.

أخيراً، يفضل لك تحميل تطبيق "عم أمين” الخاص بمعرض الكتاب، والذي يوفر لمستخدمي الهواتف الذكية العديد من الخدمات المهمة لزوار معرض الكتاب، كأماكن المكتبات والخدمات المختلفة داخل معرض الكتاب، والبحث عن المكتبات التي تريد الوصول إليها من خلال خريطة تفاعلية، باستخدام خاصية GPS.