أبدى عدد من المشاهير الدعم للممثلة الأميركية ميريل ستريب بعد خطابها الحماسي في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب الـ 74 الذي أقيم في هوليوود مساء الأحد 8 يناير/كانون الثاني 2017، ولكن ربما ليس هناك أكثر اعتزازاً بها من صديقها القديم، روبرت دي نيرو.

فقد كتب الممثل البالغ من العمر 73 عاماً، الحاصل عام 2011 على جائزة Cecil B. DeMille التكريمية - ذات الجائزة التي حصلت عليها ستريب في الحفل الأخير- ، رداً صادراً من القلب لستريب ذات الـ 67 عاماً في الرسالة التي حصلت عليها حصرياً مجلة PEOPLE.

قال دي نيرو في رسالته "ما قلتِه كان عظيماً. كان يجب أن يُقال، وأنتِ قلتهِ بطريقة جميلة". وأضاف: "لدي الكثير من الاحترام لكِ؛ لأنكِ فعلت هذا في حين كان العالم يحتفل بإنجازاتك. أشاركك الشعور نفسه تجاه الكارهين والمتنمّرين. لقد طفح الكيل!".

وكانت الممثلة قد انتقدت في كلمتها بعد تسلم جائزتها في الحفل سخرية ترامب من مراسل صحفي يعاني من إعاقة قائلة إن "أكثر المواقف إثارة للشجون في 2016 عندما قام الشخص الذي سعى للجلوس على أكثر المقاعد احتراماً في بلدنا بتقليد مراسل معاق" في إشارة إلى ترامب الرئيس الأميركي المنتخب على الرغم من أنها لم تذكره بالاسم.

إلى جانب الصدافة التي تجمع دي نيرو بستريب بعيداً عن الشاشة، اشتركا في التمثيل في 4 أفلام:

The Deer Hunter - 1974

Falling in Love - 1984

Marvin’s Room - 1996

First Man - 2004

دي نيرو أيضاً شارك كلمات رقيقة حول ستريب في ديسمبر/كانون الأول عام 2011، عندما قدم لها جائزة مركز كينيدي في حفله الـ 34.

اقرأ الرسالة كاملة فيما يلي:

ميريل،

ما قلتِه كان عظيماً. كان يجب أن يُقال، وأنتِ قلتهِ بطريقة جميلة. لدي الكثير من الاحترام لكِ؛ لأنكِ فعلت هذا في حين كان العالم يحتفل بإنجازاتك. أشاركك مشاعرك حول الكارهين والمتنمرين. لقد طفح الكيل. أنتِ، مع أناقتك وذكائك ، لديك صوت مُلهِم -يلهم الآخرين كي يصرحوا بآرائهم، وهو ما يجب عليهم القيام به لتصل أصواتهم. وإنه لأمر مهم أن نخرج جميعنا عن صمتنا ونتحدث.

نحن جميعاً نحبك.

بوب..

- هذا الموضوع مترجم عن مجلة People. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

social media