لم يلقَ خطاب ميريل ستريب، الذي أدانت فيه ممارسات الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب المتسمة بالتنمر والتعصب، استحسان اثنين على الأقل من نجوم هوليوود خلال حفل توزيع جوائز غولدن غلوب يوم الأحد الماضي 8 يناير/كانون الثاني.

فقد حدّق ميل غيبسون، المعروف بانتمائه إلى تيار المحافظين، وفينس فون، المعروف بانتمائه إلى التيار الليبرالي، النظر في ميريل ستريب بامتعاض أثناء إلقاء خطابها، وفق ما نشر تقرير لصحيفة دايلي ميل البريطانية، الثلاثاء 10 يناير/كانون الثاني 2016.

بدى غيبسون مرتبكاً وعابساً، ووضع يده أسفل ذقنه، بينما كانت ميريل توبّخ دونالد ترامب على سخريته من مراسلٍ معاقٍ، وتنمّره، وتحريضه على الازْدراء والعنف.

ولاحظ مستخدمو موقع تويتر التناقض الصارخ بين الوجه المتحجر للنجمين السينمائيين والجمهور المبتهج المحيط بهما.

فقد كتب مستخدم على موقع تويتر يدعى أندرو أوتو: "تُمنَح جائزة أقوى رد فعل هذه الليلة إلى ميل غيبسون وفينس فون".

فيما كتب لا ديني مايفيل: "إن نظرة فينس القاسية وعينيه يساويان ألف كلمة".

وعلّق رجلٌ يدعى أوستن مازحاً: "إن الغضب البادي على وجه فينس فون هو أكثر أداءٍ مضحك له منذ وقتٍ طويل".

وقال بام إنس: "أحب فينس فون وميل غيبسون. فكلاهما أميركيان وطنيان". فيما اعتبر آخرون نظرات النجمين أمراً مضحكاً.

وقال ديول ساخراً: "يبدو على وجه فينس فون نفس النظرة التي كانت على وجهي كطفل غاضب عندما كنت مجبراً على مشاهدة مسلسل "Little House on the Prairie" مع أجدادي".

وخلال خطابها المدوي الذي استمر قرابة الست دقائق، انتقدت ميريل ترامب بسبب تقليده لمراسل صحيفة نيويورك تايمز المعاق سيرج كوفالسكي خلال حملته الانتخابية في نوفمبر/تشرين الثاني. وقالت ميريل أمام حشدٍ من نجوم الصف الأول في هوليوود: "عندما تُقدِّم شخصية عامة نموذجاً لإذلالِ الآخرين على الملأ، فإن تأثيرَ هذا ينتشر في حياة الجميع لأنه يسمح للآخرين بارتكاب أفعال مماثلة. إن عدم الاحترام يحض على عدم الاحترام. والعنف يولِّد العنف. عندما يستخدم القوي نفوذه للتنمر على الآخرين، فإننا جميعاً خاسرون".

وكتب ترامب تغريدة على موقع تويتر يوم الاثنين 9 يناير/كانون الثاني للرد على خطاب الممثلة: "ميريل ستريب، واحدة من أكثر ممثلات هوليوود المبالغ في تقديرها، إنها لا تعرفني لكنها هاجمتني الليلة الماضية في حفل الغولدن غلوب".

وتعد ميريل واحدةً من أعظم الممثلين الأحياء بشهادة الجمهور والعاملين بصناعة السينما. وقد حصلت على جائزة الأوسكار ثلاث مرات، ورُشِحَت لنيل هذه الجائزة بعددِ مراتٍ قياسية، بلغ 19 مرة، ورشحت أيضا 30 مرة للفوز بجائزة الغولدن غلوب.

ونعت ترامب ميريل في تغريدته بـ"خادمة هيلاري التي خسرت خسارة فادحة". وكانت الممثلة داعمة قوية لهيلاري خلال حملتها الانتخابية.
وكان الممثل الأميركي جورج كلوني أثنى على زميلته ستريب في نقدها اللاذع للرئيس الأميركي المنتخب ترامب.

وقال كلوني، رداً على ما جرى "أليس المفترض بك أن تدير البلاد؟ لم أصوت له ولا أدعمه ولا أظنه يملك الخيار الصحيح. في هذه اللحظة من حياتنا علينا أن نأمل ألا يدمر كل شيء. الحقيقة هي أن عليك أن تأمل أن يؤدي عمله بشكل مقبول، لأن الولايات المتحدة إن فشلت فستحدث أشياء رهيبة، لذا علينا أن نأمل أن يبلي بلاء حسناً".
بيد أن كلوني أضاف كذلك "غير أني لا أرى أيَّ علامات على ذلك".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Daily Mail البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.