أسهم المنشد الشاب عبدالمجيد الفوزان في إظهار تعاليم الإسلام السمحة بفيديو كليب "السلام سلام"، الذي تم التركيز فيه على قيمة السلام (تحية الإسلام)، التي حث عليها الإسلام؛ لما فيها من أهمية كبيرة في إحياء الحب والود والاحترام بين المسلمين، بحسب صحيفة "سبق".

وقال المنشد الفوزان: "هذا العمل القيمي يأتي ضمن سلسلة الأعمال القيمية السابقة التي تم إنتاجها، وسأعمل على المزيد من الأعمال القيمية التي تساهم في بناء الشباب بقيم دينه الإسلامي، وتقويم الأخلاق، وترسيخ المبادئ التي عليها رسولنا -صلى الله عليه وسلم-".

وأشاد الفوزان بدور والديه بالدعاء أولا، ومن ثم مجموعة من الإعلاميين الذين ساهموا في إرشاده إلى إنتاج مثل هذه الأعمال، ودعمهم الذي لا ينقطع في الرؤية الفنية والإعلامية، التي كانت سببا بعد توفيق الله في نجاح العمل وانتشاره، ووصوله إلى أرقام رائعة في العرض.

وكان من أبرز العاملين على صناعة المشروع مدير المحتوى الصوتي مصعب الهليل، ومنتج هذا العمل سلمان الخثلان. وقد دعم الدكتور عبدالعزيز الفوزان الفكرة، وترجمها إلى اللغة الإسبانية، ونشرها في مجموعة من القنوات الإسبانية، ومن ضمنها قناة قرطبة الفضائية التي يملكها ويديرها في إسبانيا.

يُذكر أنَّ تصوير الفيديو كليب تم في تركيا بتقنية السينما المتطورة، وتمت ترجمته إلى اللغة الإسبانية، وتسجيل الصوت بين مدريد والرياض والكويت. وقد بدأ نشر الفيديو في مجموعة كبيرة من القنوات العربية والإسبانية ووسائل التواصل الاجتماعي.