أثار إعلان وزارة التعليم الفرنسية إدخال عدة تعديلات على اللغة الفرنسية بدايةً من العام الدراسي القادم، ردود فعل غاضبة لدى متابعي الشبكات الاجتماعية في فرنسا أخيراً، ودشنوا هاشتاغ "#jesuiscirconflexe" أو "أنا المَدّة"، للتعبير عن رفضهم للتعديلات المرتقبة.

وسيتم نشر تلك التعديلات في الكُتب الدراسية للمرحلة الابتدائية بدءاً من شهر سبتمبر/أيلول القادم، وفق تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الجمعة 5 فبراير/شباط 2016.

تلك التعديلات تتضمن التغيير في هجاء أكثر من 2000 كلمة وذلك من خلال التخلي عن المَدة اللاتينية المعقوفة والتي تكون بإضافة ([^]) فوق حروف العِلة وتُعتبر تلك المَدة أحد المُميزات الهامة للغة الفرنسية، حيث أنها تؤثر على نُطق الحروف "a,o,e" وتُضاف أيضاً للحروف "i,u" لكنها لا تؤثر على نُطقها.

استخدام تلك المدّة في الإملاء سوف يُصبح اختيارياً للعديد من الكلمات، مثل كلمة بصل التي أصبحت الآن تُكتب "ognon" بالإضافة إلى كتابتها المُعتادة "oignon" وكان هذا أحد أهم التعديلات التي أثارت سخط الأصوليين اللغويين.

يذكر أن تلك التعديلات تمت الموافقة عليها من قِبَل "حرّاس اللغة الفرنسية" في الأكاديمية الفرنسية عام 1990، و منذ ذلك الحين كانت كلا طريقتي الإملاء مقبولتين، لكن طريقة الإملاء الجديدة بدأت تظهر في الوثائق الرسمية فقط خلال السنوات القليلة الماضية.

وفي عام 2015، جاء بيان بمنهاج التعليم الجديد الذي يجب على المدارس اتباعه في التدريس، وأشار البيان إلى أن التعديلات التي تم إصدارها من قِبل الأكاديمية الفرنسية هي المرجع الأساسي لتعليم الهجاء.

جاءت تلك التعديلات لإصلاح العديد من الأخطاء الإملائية والتناقض الحادث في إملاء العديد من الكلمات، وتم تخصيص موقع إلكتروني ليساعد مستخدميه على انتقاء الإملاء السليم للعديد من الكلمات.

يقوم الموقع بإضافة خيارات للكلمات، ويعدل على الإملاء عن طريق إزالة المَدّة المعقوفة من على حرفي "i" و"u" حيث لا تؤثر تلك المدة على نُطق كلا الحرفين أو معنى الكلمة التي يردان فيها.

ويقول الموقع الإلكتروني أن: "تلك المَدّة هي السبب الرئيسي للأخطاء واستخدامها عشوائي".

أحدثت تلك التعديلات ضجةً بين متابعي تويتر في فرنسا.

"لا تمس Î الخاص بي"

"يجب أن تشرحوا لي الحكمة من تطبيق قرار تمَّ اتخاذه قبل 25 سنة"

وقال أحدهم: "لن أتوقف عن استخدام تلك المَدّة، بل وسأطالب كل من لا يقوم باستخدامها بأن يستخدمها."

شملت التعديلات الأخرى كلماتٍ مثل "week-end" التي أصبحت "weekend" كما هي بالإنكليزية، وكلمة "leader" التي أصبحت "leadeur".

وقال ميشيل لوسو، رئيس مجلس المناهج الدراسية: "كان هذه الإملاء الرسمي في الجمهورية منذ أكثر من 25 عاماً. الشيء المفاجئ حقاً هو أننا متفاجئون."

وأضاف لوسو: "هناك العديد من الأخطاء الإملائية التي تعزى للعديد من التحولات التاريخية، لذا قامت الأكاديمية بتلك التعديلات حتى تُزيل بعضاً من ظلال تلك الأخطاء على اللغة."

أثناء قيام الأكاديمية بإجراء التعديلات الجديدة في عام 1990، قال موريس درون، الذي كان السكرتير الدائم للأكاديمية الفرنسية حينها: "اللغة هي شيءٌ حي. ومثل هذه التعديلات يجب أن تحدُث مرة أخرى في غضون 30 عاماً أو أقل."

وفيما يلي بعضٌ من التعديلات الجديدة:

Oignon تصبح ognon (البصل)

Nénuphar تصبح nénufar (زنبق الماء)

S'entraîner تصبح s'entrainer (تدريب)

Maîtresse تصبح maitresse (عشيقة أو معلمة)

Coût تصبح cout (التكلفة)

Paraître يصبح paraitre (تظهر)

Mille-pattes تصبح millepattes (حريش)

Mille-pattes تصبح portemonnaie (محفظة)

Des après-midi تصبح des après-midis (بعد الظهر)

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Guardian البريطانية، للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.