نُقل الممثل الإيطالي رافاييل شوماخر إلى المستشفى وهو في حالة غيبوبة، بعد أن أقدم على شنق نفسه خلال عرض مسرحي كان يؤدي فيه دور رجل يقتل نفسه.

إحدى حاضرات العرض المسرحي لاحظت أن شوماخر أقدم على شنق نفسه بالفعل من خلال التشنجات التي اعترت جسده خلال المشهد، فحاولت خريجة كلية الطب إفاقته وإسعافه لكنه دخل في غيبوبة لم يصحُ منها حتى الآن.

وكان الممثل ذو الـ 27 عاماً يقدم عرضاً مسرحياً تجريبياً على مسرح “ميراج” في مدينة بيزا الإيطالية عندما وقع الحادث.

وأجبرت الواقعة الشرطة على إغلاق المسرح حسب ما ذكرت صحيفة Mirror البريطانية، والتحقيق مع الممثلين والحضور وأقارب الممثل للتحقق من ملابسات الحادث.

وجاء في تقرير الشرطة أن الممثل كان ينبغي أن يقف على صندوق بينما يلفّ حول رقبته حبل المشنقة، لكن الصندوق لم يكون موجوداً، مع عدم نفي احتمالية أن يكون شوماخر قد نوى قتل نفسه.

theater

مبني المسرح الذي شهد الحادث

وقال المدير الفني للمسرح تعليقاً على الحادث، “لا أحد يدري كيف حصل ما حصل، نحن في حالة صدمة ولا نفهم ما جرى وننتظر ما ستؤول إليه نتيجة التحقيقات”.

لكن المخرج أخبر صحيفة إيطالية بأن الممثل شوماخر أدخل تعديلاً في آخر لحظة على المشهد الذي كان من المقرر أن يموت به بطلقة نارية من مسدس مزيف.

وقال المخرج، “غيّر مشهد موته بإطلاق الرصاص على نفسه إلى مشهد الشنق دون إخبار أحد”.

من جانبها، رفضت والدة شوماخر ما ألمحت إليه الشرطة في تقريرها بأن ابنها ربما حاول قتل نفسه، “فقد توفي والده منذ فترة، كما انفصل عن صديقته بعد علاقة حب، لكنه استعاد عافيته ولم يترك رسالة انتحار وليس هناك أي مبرر لانتحاره”.

ITALIAN ACTOR

Social Media