الليف

5 أيام مرت على المطرب الشهير بـ«أبو الليف» في حالة حرجة داخل مستشفى بالأسكندرية، وسط شائعات تخرج كل ليلة عن تدهور حالته الصحية بشكل كبير، وتصريحات تطالب بالدعاء له، من بينها طلب نقيب الموسيقيين هاني شاكر، من جموع الشعب المصري بالدعاء للفنان نادر أبو الليف؛ لأنه يمر بظروف صحية صعبة.

مصاب بغيبوبة تامة، وتم وضعه تحت جهاز تنفس صناعي في مستشفى الصدر بكوم الشقافة غرب الإسكندرية، هكذا فسر الدكتور مجدي حجازي، وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية، موضحًا أن المطرب يعاني من التهاب رئوي حاد، ونقص في الأكسجين وارتفاع ضغط الدم.

وفي هذا التقرير، يستعرض «المصري لايت» 20 معلومة عن صاحب ألبوم «كينج كونج»، بحسب حوارات تلفزيونية معه في برنامج «نفسنة» على قناة القاهرة والناس، وبرنامج «الحياة والناس» على قناة الحياة، وبرنامج «القاهرة اليوم» على قناة أوربت.

20. اسمه الحقيقي نادر أنور جابر، الشهير بـ«نادر أبو الليف» أو «أبو الليف»؛ . ولد عام 1968، في محافظة الإسكندرية، ويبلغ من العمر الآن 47 عامًا

19. تخرج من معهد الكونسرفتوار، الذي درس الموسيقى فيه، حيث كان عازفًا لآلة الكمان.

18. كشف  في تصريحات أن سبب تسميته بـ«أبو الليف» هو صاحب ابن أخته الذي كان يناديه بهذا الاسم «عشان مُشعر شوية»، على حد تعبيره.

17. ذاع صيته بعد صدور أول ألبوم له المعرف بـ«كينج كونج»، والذي يضم 10 أغنيات متنوعة، تناقش العديد من قضايا المجتمع والشباب، بطريقة تميل إلى السخرية.

16. ترجع بدايته الفنية إلى فترة التسعينات، حيث حاول دخول عالم الغناء، ولكنه لم يتمكن من ذلك نظرًا لظروفه المادية السيئة، والتي حالت دون تمكنه من إنتاج ألبوم على حسابه الخاص.

15. طرق العديد من الأبواب؛ لكن دون جدوى، فقرر السفر إلى ليبيا باحثًا عن فرصة عمل، توفر له السيولة المالية؛ فعمل هناك في مجالات عديدة، منها الزراعة والطباعة.

14. ترك مجال الغناء من عام 1995 حتى عام 2008، وقال في تصريح تلفزيوني في برنامج «نفسنة»، على قناة القاهرة والناس: «الدنيا وقفت فاشتغلت صبي كهربائي ونقاش وسواق تاكسي وبائع في محل لعب أطفال وغطاس في البحر عشان أجيب أكل عيشي».

13. ربح الكثير، ولكنه خسر كل الأموال التي جمعها بالمضاربة في البورصة، وقد أشار إلى هذا الحدث في حياته في أغنية «تاكسي».

12. خال الشاعر أيمن بهجت قمر.

11. يحب الغناء أكثر من العزف والتلحين، مشيرًا إلى أنه عاد للغناء مرة أخرى بمساعدة الموزع الموسيقي عاطف صبحى، وابن أخته «أيمن»، والملحن محمد يحيى؛ لإنتاج ألبوم «كينج كونج» عام 2008.

10. صداقته مع المؤلف الغنائي أيمن بهجت قمر؛ ساعدته في العودة إلى الغناء، حيث اجتمع الفريق المكون من نادر وأيمن ومحمد يحيى وتوما الموزع، ليخرجوا نادر أبو الليف إلى النور، في حالة غنائية شبيهة بالمونولوج، التي افتقدها الجمهور المصري طويلاً.

9. يرجع سبب شهرته السريعة إلى صدور ألبومه «كينج كونج»، حيث حقق قبول واسع لدى مستمعيه، فقد نفذت طبعته الأولى والتي تقدر 10.000 نسخة في 24 ساعة فقط من طرحه بالأسواق المصرية.

8. تزوج أبوالليف من علا رامي في أكتوبر عام 2010، وكان لهذا الزواج قصة، فمنذ أن ظهر أبو الليف على الساحة الفنية، كان يحكي عن قصة الحب الوحيدة في حياته بفتاة تعرف عليها منذ عشرين عامًا في معهد الكونسرفتوار، ولكن القصة لم تكتمل بسبب ظروفه المادية شديدة السوء، حيث تركته حبيبته وتزوجت غيره، هذه الفتاة هي علا رامي، والتي تزوجها بعد شهرته كمطرب وتحسن أحواله المادية.

7. انتهت قصة الجب بالطلاق السريع، وعلق أبوالليف في حوار مع CNN: «المسالة قسمة ونصيب، لم يشعر كلانا بالارتياح ثم أننا انفصلنا عن بعض بود ولا نزال نطمئن على بعضنا البعض، وعلاقتنا جيدة جدا، والعمل لا علاقة له بالانفصال».

6. بعد هذه الزيجة أعلن أبو الليف أنه يرغب في زوجة بلا عمل، قائلاً في تصريحات لـCNN: «أنا رجل شرقي وأشعر أني سأرتاح في بيتي لو تفرغت لي زوجتي، خاصة أني أرغب في أن أكون أبًا، وحتى لا أشعر بحرج مع أي عروس سأتقدم لها فقد قررت الابتعاد في الاختيار عن الفنانات».

5. قال نادر أبوالليف، في مقابلة مع CNN بالعربية، إنه يغني منذ ما يقرب من 30 عاما، حينما بدأ حياته الفنية بأغنية في فيلم «عصفور من الشرق» للمخرج يوسف فرنسيس، وهو من بطولة النجم نور الشريف وسعاد حسني،  وكانت كلماتها تقول: «ده رمش عينيه يا ناس يفرش على الميه».

4. قدم دويتو غنائي مع المطرب الراحل محمد رشدي في مسلسل «لا إله إلا الله»، عام 1983.

3. يرى أنه امتداد لاسماعيل ياسين وشكوكو، الذين عبرا عن الناس بالأغنية الخفيفة والضحكة.

2. أكد أنه يغني في الأفراح بالشوارع والفنادق والنوادي، قائلا: «أي حد عاوزني سأذهب إليه لأن الفن يقدم في أي مكان».

1. يرقد بأحد مستشفيات مدينة الإسكندرية، منذ 1 فبراير، في حالة غيبوبة بعد انخفاض نسبة الأكسجين في دمه.