حذفت إدارة مهرجان "هلا فبراير" في الكويت من الموقع الرسمي للمهرجان، حفل المطربة المصرية أنغام، والذي كان من المقرر أن تحييه في 10 من فبراير/شباط المقبل ضمن احتفال الدولة بأعياد استقلالها.

ويأتي حذف الحفل من جدول المهرجان، بعد نشر جريدة الوطن الكويتية يوم الأحد 24 يناير/كانون الثاني، قراراً لمحكمة الأحوال الشخصية الكويتية بضبط وإحضار أنغام، ووضع اسمها على قوائم ترقب الوصول فور وصولها إلى مطار البلاد الكويتية.

وأشارت الصحيفة إلى أن أنغام كانت قد رفضت تنفيذ قرار قضائي سابق بالسماح لطليقها الموزع الموسيقي الكويتي، فهد محمد الشلبي، برؤية ابنهما الوحيد، عبد الرحمن، وعليه لجأ الزوج السابق إلى القضاء لاستصدار القرار الجديد.

وتداولت وسائل إعلام وثيقة، قالت إنها قرار بوضع أنغام على قوائم ترقب الوصول في الكويت لم يتسن لـ "هافينغتون بوست" التحقق من صحتها.

يذكر أن الفنانة ” أنغام تزوجت من الموزع الكويتي فهد محمد الشلبي ، والذي كانت تكبره بعدة سنوات، واستمر زواجهما 3 أعوام، ثم انفصلت عنه عام 2007 بعد رفعها قضية خلع.

جريدة "الراي" الكويتية كانت أجرت لقاءً مع والدة فهد في عام 2007، والتي قالت عن هذا الانفصال: «ما يقلقنا هي حرب الأعصاب التي تشعلها أنغام عبر الصحافة، وقررت أنا ألا أسكت، فإبني فهد يموت قهرا ويذوب حرمانا كل يوم لمنع أنغام من رؤية فهد لولده الوحيد، كما علمنا أنها سـتاخذ حفيدنا الصغيرإلى كندا لتهاجر به، ولتسقط عنه جواز سفره الكويتي، ولحرمان فهد من رؤية ابنه للأبد، من الذي غدر بالآخر هي أم فهد؟ هي التي وافقت على شروط فهد قبل الزواج في الاحتشام ومنع إحياء الحفلات الخاصة، وبعد أن تزوجته أخلت بالشروط وبدأت تمشي عكس ما اشترطه زوجها».

وكانت أنغام تزوجت قبل فهد من مواطنها الموزع الموسيقي مجدي عارف وأنجبت منه ابنها البكر عمر.

ثم كشف منذ فترة قصيرة أنها تزوجت سراً لمدة عامين من الممثل المصري أحمد عز بعد انفصالها عن زوجها الكويتي.