أعلن الممثل الأمريكي ليوناردو دي كابريو، الثلاثاء، عن موافقته المبدئية لأداء دور فلاديمير بوتين في عمل فني، حسبما ذكرت مصادر مقربة من شركة الإنتاج " Knights bridge Entertainment".

وقد ظهر مشروع الفيلم على موقع الشركة الإلكتروني وقاعدة البيانات السينمائية IMDB. ويسمى المشروع في كلا الموقعين "بوتين". وينتج المشروع مارك دامون، بحسب موقع "سبوتنك" الروسي.

وقال ممثل شركة "Knights Bridge Entertainment" في أوروبا وآسيا، فاليري ساريان، إن العمل على فيلم "بوتين" كان جاريا خلال العام الماضي بأكمله. ويتم حاليا الاتفاق على النسخة النهائية. وأشار إلى أن ثلاثة مؤلفين عملوا على سيناريو الفيلم، ويشمل عددا من نجوم هوليود الكبار. ورفض الكشف عن أي تفاصيل إضافية.

وأفادت الأنباء أن دي كابريو وافق مبدئيا على أداء دور البطولة. وسيبدأ التصوير في ربيع عام 2016. وسيجري في روسيا وأمريكا وأوروبا. ومن المقرر عرض الفيلم في ربيع عام 2017.

ووفقا للشركة، فإن "نوع الفيلم - سياسي. ويتضمن وقائع من حياة وعمل الرئيس، بدءا من المخابرات ومنصب رئيس الوزراء، انتقالا إلى رئيس البلاد. الرجل الأسطورة. ويسلط الضوء على الحياة الشخصية والمهنية لإحدى الشخصيات الأكثر نفوذا في العالم".

وصرح دي كابريو في مقابلة مع صحيفة "Welt am Sonntag" الألمانية، في كانون الثاني/ يناير، أنه لا يمانع من أداء دور الرئيس الروسي؛ لأن "بوتين شخصية مثيرة للاهتمام".