Image copyright Getty Image caption الزوار يتدفقون على مقاطعات وسط الصين لتسلق الجسور الزجاجية المعلقة المدهشة

بالنسبة للبعض في الصين، فإن السماء لا يجب أن تكون هي الحدود القصوى، خاصة حينما يمكنك بناء جسر معلق قاعدته من الزجاج الشفاف عبرها.

شيدت الهيئات المسؤولة عن المواقع السياحية في مقاطعة خنان وهونان بوسط الصين جسورا معلقة مدهشة في محاولة لجذب السائحين.

ويبدو أن هذا الأمر حقق النجاح المطلوب؛ إذ إنه جذب السائحين والسكان المحليين الباحثين عن الإثارة والدهشة، جميعهم يبحثون عن فرصة لتجربة إلقاء نظرة من ارتفاعات شاهقة على الريف الصيني.

ومن بين هؤلاء الطالبة لي شو تشن التي تبلغ من العمر 19 عاما من مدينة هانغتشو.

تحدثت تشن لبي بي سي عن تجربتها لصعود جسر "الشجعان" الموجود في بلدة بينغ جيانغ بمقاطعة هونان.

وقالت: "حينما تنظر من أعلى وتشعر بشيء من الخوف، لكنك تتغلب على مشاعر الخوف وتستمر في التحديق والاستمتاع بالمنظر البديع. لقد كان منظرا رائعا، تقريبا وكأنك تسير في الهواء".

Image copyright Reuters Image caption ممارسة اليوغا الجماعية على "جسر الشجعان" الزجاجي أحد أكثر الممارسات إثارة للدهشة Image copyright Getty Image caption مسابقة للطعام على هذا الجسر المعلق، رغم أنك إذا نظرت لأسفل من هذا الارتفاع فستقد شهيتك

افتتح الجسر، وهو جسر شفاف تماما ويبلغ طوله 300 متر وارتفاعه 180 مترا، أمام الجمهور لأول مرة في سبتمبر/أيلول الماضي.

وهذا الجسر هو أحد الجسور الأكثر شعبية وتقام عليه في أغلب الأحيان فعاليات مثل العروض الجماعية لليوغا.

ويقول مسؤولون محليون إن الألواح الزجاجية تهدف إلى مقاومة الرياح الشديدة والزلازل وأيضا تحمل "وزن 800 زائر".

انتقلت حمى الجسور الزجاجية إلى تايوان المجاورة، حيث افتتح جسر يبلغ ارتفاعه 179 مترا في مقاطعة نانتو.

Image copyright AP Image caption العمل بدأ بالفعل لإنشاء جسر ثان أعلى وادي تشانغجياجيه الكبير في مقاطعة هونان أيضا

"حتى إذا كُسر الزجاج"

واقتربت الصين من إنجاز بناء أحدث هذه الجسور، الذي يوصف بأنه أطول جسر في العالم بقاعدة زجاجية.

وسيقام الجسر الذي يبلغ طوله 300 متر وعرضه 375 مترا أعلى وادي تشانغجياجيه الكبير في مقاطعة هونان أيضا.

واستعدادا لافتتاح هذا الجسر في العام الجاري، طالب المسؤولون مساعدة المواطنين لاختيار اسم لهذا الجسر.

وقال يانغ غوهونغ أحد المهندسين والذي يعمل في معهد حكومي بارز لتصميم الجسور إن شركات المقاولات اتخذت إجراءات إضافية تتعلق بالسلامة.

وقال في تصريح لصحيفة الشعب اليومية: "بغض النظر عن مدى قفز السائحين من على الجسر، فستظل الأمور على ما يرام".

وأضاف: "الهياكل المصنوعة من الصلب أسفل (الزجاج) متينة جدا، ولذا فإنه حتى إذا كُسر الزجاج فلن يسقط الزائرون."

لكن المهندسين الذين تحدثوا لبي بي سي قالوا إن مثل هذه الجسور الزجاجية هي "بشكل أساسي ابتكار جديد شيد ليصبح مكان جذب للزائرين وليس جسرا لعبور المسافرين من أجل العمل".

وقال المهندس كيث براونلي، الذي شارك في تصميم جسر زجاجي لمتحف العلوم بلندن، إن التصميم يبعث على الشعور "بالإثارة البالغة".

Image copyright Getty Image caption هل سيكون لديك الجرأة لعبور هذا الجسر؟

وأضاف: "إنها علاقة بين الخوف الغريزي والفهم المنطقي لإجراءات السلامة. هذه الهياكل (الجسور) تتتجاوز الحدود بين هذين الشعورين المتناقضين، والناس يحبون تحدي تفكيرهم العقلاني في مقابل خوفهم اللاعقلاني".

يشعر آخرون بأن الجسور ترمز إلى الإسراف، وخاصة في بلد في وضع الصين.

وقال مصمم الجسر عزرا غروسكن: "في الهندسة المعمارية، ارتبط الزجاج دائما بالترف، وغالبا كتعبير عن الثروة".

وأضاف: "اللوحات الأرضية الزجاجية المستخدمة في إنشاء أبنية غير مرئية ليست ظاهرة جديدة، لكن هناك في أغلب الأحيان قيود على استخدامها بسبب تكلفتها ووظيفتها العملية".

شعور بالرعب

لكن إلى أي مدى تتمتع الجسور الزجاجية في الصين بالأمان؟

وقع حادث في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أثار الرعب لدى الزائرين الذين فروا هلعا بعد أن تصدع جزء من جسر زجاجي معلق في المتنزه الجيولوجي في منطقة جبل يونتاي في مقاطعة خنان بالرغم من أنه كان مفتوحا للجمهور لمدة أسبوعين.

أغلق مسؤولو المتنزه الجسر على الفور، وقالوا لاحقا إنه "لا يوجد سبب للقلق"، مؤكدين أن التصدع ليس "له تأثير على السلامة".

لكن خبراء تساءلوا عن استخدام الزجاج في بيئة جبلية مكشوفة.

وقال المهندس آدم هوليسكا: "رغم أن الجسر الزجاجي الذي يصممه مهندس ذو كفاءة وتصنعه شركة مقاولات متخصصة فإنه لا يمثل خطورة من حيث سلامة الهيكل أكثر من مواد البناء الأخرى، فالزجاج يمكن أن يكون عرضة للهزات الموضعية".

وأضاف: "(لكن) استخدامه في بيئة جبلية حيث توجد خطورة محتملة لتأثير الصخور يجعله خيارا مثيرا للتساؤل".

Image copyright AFP Image caption حادث مرعب وقع في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أثار حالة من الهلع الشديد لدى الزائرين بعد أن تصدع جزء من جسر زجاجي معلق في منطقة جبل يونتاي في مقاطعة خنان

لكن المهندس المعماري كيث براونلي أضاف بأن تنظيف اللوحات الزجاجية وغياب مقاومة الانزلاق يجب أيضا وضعهما في الاعتبار في مثل هذه البيئة.

وتابع: "أحد المشاكل المتعلقة بالأسطح الزجاجية هي مشكلة منع الانزلاق، فالزجاج سهل الانزلاق ولذا يجب أن تتوفر خواص لمقاومة الانزلاق".

وقال أحد المستخدمين لموقع التدوينات الصغيرة "ويبو" في الصين: "من فضلكم توقفوا عن بناء المزيد من هذه الجسور. بسبب هذه الحادثة، فإن الأمر هو مسألة وقت فقط قبل وقوع المزيد من الحوادث الخطيرة والوفيات".

لكن عشاق الجسور الزجاجية لا يزالون متحمسين لها بشدة.

وقالت الطالبة لي شو تشن: "رغم ما حدث لن أتردد في زيارة جسور زجاجية أخرى قريبا".

وأعرب مستخدمون آخرون لموقع ويبو عن آراء مماثلة.

وقال أحدهم: "إنني متأكد من أن المسؤولين سيسرعون في اتخاذ إجراءات إضافية بعدما حدث. ولحسن الحظ لم تقع وفيات، لكن حادثا سيئا لا يجب أن يعيق الشخص من صعود هذا الجسر الرائع".

وقارن مستخدم آخر بين هذا الجسر وغيره من الجسور في العالم، قائلا "إذا حدث تصدع في جسر هاربور في سيدني، فإنني أشك في أن مسؤولي الحكومة سيغلقونه، ولذا لا يجب أن نسمح لحادث عرضي مثل هذا أن يؤثر على آرائنا بشأن هذه الأبنية الصينية المميزة".