عرض كليب "القاهرة" من غناء كل من المطربين المصريين عمرو دياب ومحمد منير مساء الـ الأول من فبراير/شباط بعد أن انتظره الناس طويلا، ورغم أن الاسمين كبيرين في عالم الغناء وبغض النظر عن نجاح الأغنية أو فشلها إلى أن من يتابعها سيلحظ التالي:

أين القاهرة؟

اختفت القاهرة ومعالمها من أغنية، رغم تصوير القاهرة بشكل سريع في مقدم الأغنية إلا أنها جاءت بدون أي تركيز عل أي معلم من معالمها الشهيرة.

via GIPHY

أغنية لعمرو دياب بدون موديل

via GIPHY

ظهور مفاجئ لمحمد منير

ظل الهضبة يعلن ويشوق معجبيه للأغنية على مدى أسابيع دون ذكر ظهور محمد منير رغم أن مشاركته كان معلناً عنها منذ مدة.

via GIPHY

أغنية بأقل التكاليف

رغم أن عمرو دياب ومحمد منير من أثرى المطربين في مصر ويتعاملان مع أكبر شركات الإنتاج، إلاّ أن الكليب تم تصويره من سطح مكان مطل على النيل مع عدم نسيان أجرة العازفين واستئجار السطح.

via GIPHY

الكينغ

رغم عدم استخدام المايكروفون وظهوره في آخر أجزاء الأغنية إلى أن صوت محمد منير وحضوره كان الأقوى

via GIPHY

وأخيراً لا بد من ذكر أن الأغنية لحنها مستنسخ من أغنية "الحلوة دي قامت تعجن في الفجرية" للراحل سيد درويش لكن الهضبة "ساب التتش بتاعه".

You Tube