Image copyright AP Image caption فتحت الوزارة تحقيقا إداريا الأسبوع الماضي للتأكد من صحة التقارير

أحالت وزارة الشباب والرياضة المصرية 16 مسؤولا إلى النيابة العامة للتحقيق في اتهامات بسفر مبصرين ضمن بعثة رياضية للمكفوفين.

وكانت الوزارة قد فتحت تحقيقا إداريا الأسبوع الماضي بشأن تقارير صحفية قالت إن "فريقا مزيفا سافر بدلا من فريق كرة الهدف للمكفوفين للمشاركة في بطولة للأندية أقيمت في بولندا العام الماضي".

وفقا للتقارير، تظاهر أعضاء الفريق المزيف بأنهم مكفوفون حتى لا تكشف السلطات أمرهم في المطار.

ويعني قرار إحالة المسؤولين الرياضيين للنيابة وجود مخالفة تستدعي العقاب الجنائي، وأنها تتجاوز المخالفة الإدارية.

وكانت مجلة "الإذاعة والتلفزيون" الحكومية المصرية أول من أثار تلك القضية..

وسرعان ما أحدثت التفاصيل المنشورة دويا في الأوساط الرياضية والحقوقية.

وكان لاعب "كرة الهدف" الكفيف حسام حسن قد صرح لبي بي سي بأنه استُبعد وزملاؤه أعضاء فريق المكفوفين الحقيقي من السفر، ولم يشرح لهم أحد الأسباب في حينها.

وروى أنه حينما التحق بالنادي محل التحقيق قبل أكثر من عام قال له مسؤولو النادي إنه سيسافر ضمن فريق كرة الهدف لتمثيل البلاد في بطولة دولية ببولندا.

وأضاف "مرت الأيام دون أن يبلغنا أحد بشيء عن هذه البطولة، ثم فوجئنا بسفر آخرين بدلا منا".