Image copyright

اعتذرت دلتا إيرلاينز للمسافرين بعد أن أدى شجار بين مضيفتين الشهر الماضي إلى هبوط إضطراري لطائرة في منتصف رحلتها.

وقالت الشركة إن سلوك افراد الطاقم لا يعكس المهنية المتوقعة من موظفيها.

وقال موقع إيفييشن هيرالد، الذي يتابع حوادث الطائرات، إن رحلة دلتا رقم 2598 المتجهة من لوس أنجليس إلى منيابوليس يوم 22 يناير/كانون الثاني عندما اشتبكت مضيفتان في شجار وقرر قائد الطائرة الهبوط في سولت ليك سيتي.

وقال الموقع إن الطائرة بقيت في المطار اكثر من ساعة قبل أن تستأنف رحلتها إلى منيابوليس.

وقال الموقع إن مضيفتين اشتبكتا في شجار بالإيدي حول أمور تتعلق بالعمل، وإن مضيفة ثالثة كانت تحاول فض الشجار لم تسلم من اللكمات المتبادلة بينهما.

وأكدت دلتا في بيان الحادث، وقالت متحدثة باسم الشركة إن دلتا ارسلت خطاب اعتذار للمسافرين وعرضت عليهم كوبونات سفر أو أميالا في برنامج دلتا لعملائها.

ولم تعط المتحدثة باسم الشركة تفاصيل عما إذا كان فردي الطاقم عوقبا ولم تعط تفاصيل أخرى عن الحادث.

ودلتا إيرلاينز، ومقرها أطلانطا، هي ثاني أكبر شركة لخطوط الطيران في الولايات المتحدة.