Image copyright Mark Allan Image caption تفرق عازفو الأوركسترا في أنحاء العالم بسبب النزاع في سوريا

يلتقي عازفو الأوركسترا السورية الذين تفرقت بهم السبل نتيجة النزاع في بلادهم في لندن لمرافقة المغني ديمون ألبارن.

وكانت الأوركسترا قد عزفت مع المغني المذكور للمرة الأولى قبل 8 سنوات في أوبرا دمشق، كما قاموا بجولة معا في لبنان وسوريا وأوروبا وأمريكا الشمالية عام 2010.

وأطرى ألبارن الأوركسترا قائلا "إنها تخلق عالما صوتيا رائعا".

وتشارك الأوركسترا ضمن برنامج إحياء الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى.

وكان ألبارن قد قال إنه وجد سوريا "جميلة وغير عادية" حين سافر إليها للعمل مع الأوركسترا.

وقال قائد الأوركسترا عصام الرفاعي الذي يقيم الآن في الولايات المتحدة "إن الوضع في سوريا الآن يفوق الخيال في السوء، وإن عازفي الفرقة اضطروا لمغادرتها وتفرقوا في أنحاء العالم".

وعبر عن سعادته باجتماع أعضاء الأوركسترا مرة أخرى في لندن، وعن أمله بأن تشكل الموسيقى التي سيعزفونها "لغة كونية".

وعبر ألبارن ايضا عن سعادته بالعمل مجددا مع الأوركسترا "التي تملك جوقة غناء كاملة ، ومجموعة آلات وترية، وعازفوين منفردين ، وعازفي إيقاع رائعين"، وقال إن ذكرى العمل السابق معها بقيت معه طوال السنوات الماضية.

وتابع قائلا: "أهم شيء في الموضوع أن يجتمع أعضاء الأوركسترا ، وأن نعطي صورة مغايرة لما تجلبه الأخبار من هناك من انطباعات سلبية".

يذكر أن منظمي البرنامج الفنى في ذكرى الحرب العالمية الأولى دعوا فنانين أجانب للمشاركة.