انتصار | سوشال ميديا

قررت محكمة جنح مدينة نصر رفض دعوى أقامها محامٍ لمحاكمة الممثلة انتصار مقدمة برنامج "نفسنة"، بتهمة التحريض على الفسق، بعدما دعت الشباب إلى مشاهدة الأفلام الجنسية علناً، متعللة بـ"انتفاء الضرر الشخصي والجنائي للمدعى".

وسبق أن تقدّم 3 محامين للقضاء بدعاوى ضدها لتحريضها الشباب على مشاهدة الأفلام الإباحية في أولى حلقات برنامجها "نفسنة" على فضائية "القاهرة والناس"، وقررت محكمة جنح مدينة نصر محاكمتها بتهمة التحريض على الفسق والفجور، في 10 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ثم تأجلت إلى 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ثم 24 يناير/كانون الثاني الجاري للحكم.

واتهمها المحامون في عدة بلاغات بالدعوة العلنية للفسق والفجور في برنامجها، مستندين للمادة 269 من قانون العقوبات التي تؤثم "المحرّض على نشر الرذيلة والفسق في المجتمع"، وطالبوا النائب العام بالتحقيق مع انتصار ومواجهتها باتهامات التحريض على الفسق ونشر الرذيلة.

وكانت انتصار قد دعت خلال برنامج لها على قناة "القاهرة والناس"، الشباب المصري لمشاهدة الأفلام الإباحية لـ"الفكّ عن أنفسهم"، بحسب تعبيرها، مؤكدة أنها تعرف قنوات تعرض هذه الأفلام، وهي تفضلها وتشاهدها.

وقال المحامي "السيد الحمصي"، رئيس اللجنة القانونية بحملة "مين بيحب مصر"، في بلاغه للنائب العام ضد الفنانة انتصار عبدالباسط وبرنامج "نفسنة"، والذي قُدمت بموجبه للمحاكمة، إنها "دعت إلى الفسق والفجور من خلال وسائل الإعلام من خلال حثها على مشاهدة الأفلام الإباحية من قبل الشباب"، بحسب نص دعواه.

كما تقدم المحامي سمير صبري ببلاغ إلى النائب العام ضدها حول دعوتها الشباب لمشاهدة الأفلام الإباحية، وإقامة علاقات غير شرعية خارج إطار الزواج، واختصم صبري مالك القناة طارق نور، وقدم المحامي نبيه الوحش بلاغاً مشابهاً إلى النائب العام ضدها رغم أنه ظهر في برنامجها للحديث عن الثقافة الجنسية.