كشف الممثل السوري رشيد عساف عن استيائه من بعض الأعمال الدرامية التي رفض الاشتراك فيها، إما لأنها كانت ذات “نوعية رخيصة” أو لـ “دمويتها” حسب تعبيره.

تصريحات عساف جاءت خلال لقاء مع صحيفة "الأنباء" الكويتية، حيث قال أنه انسحب من مسلسلي “صرخة روح” و”امرأة من رماد”؛ لأنه رفض ظهور مواطنته الممثلة سوزان نجم الدين في المسلسل الأخير مع الممثل السوري سعد مينة، على الشاشة بشكل غير شرعي بالسرير وبطريقة مغرية لأنه خطأ.

دراما لا تمت للمجتمع الشرقي

الممثل البالغ من العمر 57 عاماً أكد “أننا نعيش في مجتمع شرقي له عاداته وتقاليده، والتلفزيون يدخل البيوت دون استئذان”، مستنكراً في ذات الوقت ظهور شخصيات غريبة على المجتمع السوري في مسلسلي “صرخة روح” و”خواتم”، “فقد أصبحنا مرعبين. هناك مناظر فاضحة وخادشة للحياء، وغير مقبولة من قبلنا كشرقيين، كالعلاقة بين الحماة وزوج ابنتها، أو شقيق الزوج وامرأة شقيقه، بالله متى كان المجتمع السوري بهذه الأخلاق؟”.

أما بخصوص الاعتذار عن الأعمال التي تتناول الأزمة السورية، فأكد عساف أنه اعتذر عن تقديم مسلسل “عناية مشددة”؛ لأنه “دموي ولأن الانتقام متبادل ونحن في سوريا نعيش حرباً طاحنة، ومَنْ يكتب عن الحرب حالياً عليه أن ينتظر سنوات وسنوات ليقف على حقيقة مَنْ تسبب في هذه الحرب، وكيف جرت الأمور وتطورت، لا أن يبحث المنتج والكاتب والفنان عن الربح والتسويق على حساب دمار وطن”.

أما على صعيد الوصول إلى العالمية التي سبقه إليها عدد من أبناء وطنه، فصرّح عساف بأنه تلقى عرضين للعمل في أميركا، لكنه اعتذر عن أحدهما لأن “النص يتناول موضوع العراق ويقدمه من وجهة نظر أحادية مختلفة عن الواقع، تخدم مصالح الطرف الآخر، أما العمل الثاني فهو قيد الدراسة”.

جزءٌ جديدٌ من “راس غليص”

وأخيراً أكّد عساف أن ما تردد عن مغادرته سوريا إلى الأردن من أجل تصوير الجزء الثالث من مسلسل “راس غليص” صحيح؛ “لأن العمل مطلوب جماهيرياً وبالأخص خليجياً”، واعتبر هذا العمل نقطة مضيئة في حياته الفنية جماهيرياً.

ويعتبر عساف من أنجح نجوم الدراما السورية، حيث لمع نجمه خلال ثمانينات وتسعينات القرن الماضي عبر مشاركته بعدد كبير من المسلسلات التلفزيونية، والدراما التاريخية لإجادته اللغة العربية الفصحى، فقّدم مسلسلات ناجحة مثل “الأمين والمأمون” و“الجوارح” و”البواسل”، كما برع في تقديم المسلسلات باللهجة البدوية وأشهرها مسلسل “آخر الفرسان” و”راس غليص”، كما شارك مواطنه الممثل دريد لحّام في فيلم الحدود عام 1