Image copyright AFP Image caption مرتضى احمدي يرتدي القميص الذي صنعه له شقيقه الاكبر

قال الاتحاد الافغاني لكرة القدم الاثنين إن نجم برشلونه والارجنتين ليونيل ميسي سيعمل على ترتيب لقاء مع مرتضى احمدي، الصبي الافغاني الذي اشتهر عندما انتشرت صوره وهو يرتدي قميصا يحمل اسم ميسي ورقمه صنع من اكياس بلاستيكية.

يذكر ان مرتضى البالغ من العمر 5 سنوات معجب جدا بالنجم الارجنتيني، ولكنه لا يتمكن من اقتناء قميص كالقميص الذي يرتديه ميسي في المباريات نظرا لضعف حال اسرته المقيمة في ولاية غازني القريبة من العاصمة الافغانية كابول.

ولذا، صنع له شقيقه الاكبر همايون، البالغ من العمر 15 عاما، قميصا من اكياس بلاستيكية كتب عليها اسم ميسي ونشر صور مرتضى وهو يرتدي القميص في موقع فيسبوك في وقت سابق من الشهر الحالي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن جورج ميسي، والد اللاعب، قوله السبت إن ميسي علم بالصور التي انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي كانتشار النار في الهشيم، وانه "يريد ان يفعل شيئا" للمعجب الصغير.

Image copyright AFP Image caption والد مرتضى مزارع ضعيف الحال

وقال الاتحاد الافغاني لكرة القدم الاثنين إن ميسي يرغب في لقاء مرتضى في اقرب فرصة ممكنة، ولكن لم يحدد موعد ومكان للقاء بعد.

ونقلت الوكالة الفرنسية عن سيد علي كاظمي الناطق باسم الاتحاد قوله، "اتصل ميسي بالاتحاد لغرض عقد لقاء مع الصبي، الذي سيتم اما في افغانستان او في اسبانيا او في بلد ثالث."

ولم يعلق نادي برشلونه على هذه الانباء.

Image copyright AFP Image caption مرتضى معجب جدا بليونيل ميسي

وفيما تحيق مخاطر جمة وتحديات امنية بعقد اللقاء في افغانستان، قالت السفارة الاسبانية في كابول لفرانس برس إنها ستبذل ما بوسعها لتسهيل عقده في دولة اوروبية.

وقال والد مرتضى، محمد عارف احمدي، وهو مزارع ضعيف الحال في منطقة جاغوري بولاية غازني، إنه لا يقوى على اقتناء قميص حقيقي كقميص ميسي، واضاف أن الكرة التي يلعب بها مرتضى مثقوبة.

يذكر ان كرة القدم والكريكيت همل اللعبتان الاكثر تفضيلا وشعبية في افغانستان التي مزقتها الحروب.

السجن

على صعيد آخر، اصدرت محكمة في امارة دبي حكما بالسجن لمدة شهر واحد بحق رجل شرطة نشر شريطا مصورا في وسائل التواصل الاجتماعي يظهره وهو يحمل في يده جواز سفر ميسي، حسبما قال الاعلام المحلي.

Image copyright AFP Image caption زار ميسي دبي في كانون الاول / ديسمبر

وقالت صحيفة "غالف نيوز" الناطقة بالانجليزية في موقعها الالكتروني إن رجل الشرطة، الذي لم تذكره بالاسم، اتهم "باساءة استخدام نظام الاتصالات".

واعترف الشرطي بالذنب، واعترف بأنه أخطأ عندما نشر صور جواز سفر ميسي في موقع (سنابتشات) بواسطة هاتفه المحمول.

ووقع الحادث في كانون الاول / ديسمبر الماضي عند وصول ميسي الى دبي للمشاركة في حفل خاص تسلم فيه جائزة افضل لاعب.

وقال الشرطي إنه كان يريد التقاط صورة مع ميسي، ولكن مساعدي النجم الارجنتيني اخبروه بأنه متعب ولن يتمكن من ذلك.

وقال الشرطي، "توجهت عندئذ الى كشك فحص جوازات السفر فوجدت جواز سفر ميسي ملقى على الطاولة. امسكت بالجواز وصورت نفسي وانا احمله."