اياد نصار

 

منذ اليوم الأول لعرضه وحتى الآن، حقق مسلسل «أريد رجلا» عبر شاشة «mbc مصر»، نسب مشاهدات مرتفعة، وأحدث صدى جماهيري قوي، إضافة إلى خلق حالة من الجدل الواسع عبر مواقع التواصل الإجتماعي، التي باتت تتناول يوميًا أحداث المسلسل وتفاصيل ملامح الشخصيات، حتى شغلت شخصية «سليم» التي جسدها الفنان إياد نصار، الفتيات، فمدحوا رومانسيته وتعامله مع حبيبته، خاصة أنه شاب له أصول صعيدية تحدى والدته لأجل حبه، حتى وصل الأمر لدى بعض الفتيات أن يتمنين وجود حبيب في حياتهن يشبهه.

إياد نصار، حلمه منذ الصغر أن يدخل عالم الفن والتمثيل، فقاتل بكل الوسائل للوصول إلى الحلم الأمنية، خطف الأنظار في مسلسل «الجماعة» الذي جسّد فيه شخصية حسن البنا، مؤسس «جماعة الإخوان المسلمين»، واستطاع أن يثبّت قدميه في الدراما المصرية بأعمال هامة مثل «المواطن إكس» و«موجة حارة»، وتألق مؤخرا في مسلسل «أريد رجلاً».

وفي هذا التقرير، يرصد «المصري لايت» 50 معلومة عن إياد نصار، بحسب لقاءات صحفية وتلفزيونية معه، منها برنامج «معكم» قديم منى الشاذلي، وبرنامج «بدون مكياج»، ومجلة «لها».

50. أردني الجنسية فلسطيني الأصل، يبلغ من العمر 42 عاما، ولد في 9 نوفمبر 1974 بالسعودية، لعائلة «نصار» عائلة فلسطينية معروفة من العائلات التي هاجرت في عام ١٩٤٨، وغادر الكثير منها إلى الخارج، وهو ممن غادر إلى الأردن واستقروا هناك.

49. حصل على بكالوريوس الفنون الجميلة قسم النحت من جامعة اليرموك عام 1994، وكان يعمل مدرسًا إلزاميًا بالأردن، قبل أن يتجه للفن.

48. لقب بـ«آل باتشينو» الدراما العربية.

47. عمل مساعد مخرج في عديد من المسلسلات الأردنية، ثم مارس الإخراج المسرحي هناك، واتجه بعد ذلك للتمثيل، أول أعماله كان دورا صغيرا في مسلسل «الفرداوي» إخراج أحمد دعيبس عام 1995.

46. بدأ مشواره الفني بالتلفزيون عام 2000، من خلال مسلسل «عرس الصقر»، ثم قدم عدد من الأعمال الشهيرة منها مسلسل «إمرؤ القيس» الذي يتناول حياة الشاعر الجاهلي، غيرها من المسلسلات التي أثبت من خلالها امتلاكه لموهبة فنية متميزة.

45. يعد مسلسل «الحجاج» نقله في مشواره، وقدم من خلاله دور «طارق بن عمر» أحد قادة الحجاج بن يوسف الثقفي، كما قدم أدوار مختلفة في مسلسل كوميدي بعنوان «شو ها الحكي»، وهو مسلسل يسخر من سلبيات المجتمع بطريقة راقية.

44. ظهرت موهبته في المسلسل السوري «الأمين والمأمون» أو «أبناء الرشيد»، وجسد «نصار» الخليفة المأمون، وعرض المسلسل في رمضان، ووصف بأنه العمل التاريخي الأكثر اكتمالاً، بينما قيل إن «نصار» صنع طريقة جديدة في الأداء، وأسلوبًا خاصا في التمثيل، جعل شخصية الخليفة المأمون تخرج بشكل لم يره أحد من قبل، ورشح «نصار» لجائزة أحسن ممثل في مهرجان القاهرة للإذاعة والتليفزيون عن هذا الدور.

43. قدم «نصار» دورًا متميزًا في مسلسل «الاجتياح»، الذي يناقش الاجتياح الإسرائيلي لمدينة جنين الفلسطينية، وكشف المسلسل بشاعة الممارسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، وقدم فيه دور «خالد»، الشاعر والمناضل الفلسطيني الثائر، الذي يدرك الأبعاد التاريخية والسياسية للصراع العربي الإسرائيلي، وفاز المسلسل بجائزة «إيمي» العالمية لعام 2008.

42. انتقل للعيش في مدينة القاهرة، وشارك في مسلسل مصري بعنوان «صرخة أنثى»، 2007، وقام فيه بدور الدكتور نبيل، الطبيب الوسيم الذي يتعاطف مع حالة بطلة المسلسل داليا البحيرى، ويساعدها على أن تصل لحقيقتها وحقيقته، وتميز في هذا الدور، فجذب إليه انتباه الكثيرون.

41. كشف «نصار» في حواره لبرنامج «معكم منى الشاذلي» أنه اتخذ قراره بالقدوم إلى القاهرة مهما كانت العواقب، وكان يتنقل بالمواصلات العامة لعدم امتلاكه سيارة حينها، موضحًا أنه كان يريد الحفاظ على المبلغ المالي الذي تحصل عليه من بيع ممتلكاته في الأردن ليساعده أطول فترة ممكنة في مصر.

40. قدم في رمضان 2008 مسلسل «طريق الخوف»، مع الفنانة غادة عبد الرازق، وجسد فيه دور مهندس معماري يحيط به كثير من الغموض، ويحيا عشرات المشاعر والحالات المتناقضة، قبل أن ينكشف الستار أخيرا عن سره.

39. أبدع في دور الخليفة عمر بن عبدالعزيز في مسلسل «أبو جعفر المنصور» الذي عرض في رمضان 2008، وقال إنه يتمنى تقديم شخصية الخليفة عمر بن عبدالعزيز مرة ثانية: «سبق أن قدمتها في حلقتين في أحد الأعمال، لكن أتمنى أن أقدمها في عمل منفصل، لأن هناك تصورا خاصا بي أريد أن أقدمه في هذه الشخصية».

38. يعد فيلم «أدرينالين»، 2009، البداية الحقيقية له في السينما، بطولة خالد الصاوى، غادة عبد الرازق, ويقدم فيه «نصار» دور ضابط شرطة من طراز خاص، إخراج محمود كامل.

37. اشترك في مسلسل «خاص جدا»، عام 2009، مع الفنانة يسرا ومحمود قابيل، تأليف تامر حبيب، وإخراج غادة سليم، وقام بدور «زياد» خطيب ابنة يسرا.

36. من أعماله التي يندم عليها فيلم «حفل زفاف»، 2009، وهو الفيلم السينمائي الثالث له، لكنه الأول الذي عرض في دور العرض والفيلم من إنتاج وبطولة محمد رياض، وإيوان، وفيدرا، وهيدي كرم، إخراج أحمد يسرى، ويؤدى «نصار» شخصية «مراد» صاحب شركة مقاولات يذهب مع أصدقائه في رحلة قبل زواج أحدهم وهناك تحدث مفاجأة تغير مجرى الأحداث.

35. لعب دور حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين في مسلسل «الجماعة»، تأليف وحيد حامد، وتم عرضه في رمضان 2010.

34. يعتبر أن أصعب شخصية جسدها على الشاشة هي شخصية «حسن البنا» في مسلسل «الجماعة»، قائلاً في «بدون مكياج»: «لا تزال تعيش داخلي حتى الآن وأشعر بها، وأحاول دائما السيطرة عليها»، موضحا أنه لم يتعاطف معه لكنه أعجب ببعض الأشياء التي فعلها، مثل إيمانه بفكرة تأسيس الجماعة وسعيه الدائم، وأنه كان دءوبا جدا ومؤمنا جدا بالفكرة وهذا ما أعجبه فيه، لكنه أعلن أنه ضد الإخوان ولا يستطيع «التعاطف مع من يدعو للدم».

33. جائزة أحسن ممثل من مهرجان القاهرة للإعلام العربي عن دوره في مسلسل «الجماعة»، وهو نفس الدور الذي حصل عنه على جائزة أفضل ممثل تلفزيوني أردني في مهرجان «جوردن أوورد».

32. في رمضان 2011، عَرض له مسلسل «المواطن X»، ويقوم فيه بدور ضابط بمباحث المخدرات، يحقق في جريمة قتل شاب يشتبه أنه تاجر مخدرات، بطولة يوسف الشريف، ومحمود عبد المغني، وشيري عادل، وأروى جودة، وعمرو يوسف، وأمير كرارة.

31. فوجئ بقرار استبعاده من مسلسل «أهل الهوى» الذي يتناول سيرة الشاعر الراحل بيرم التونسي، في مارس 2011، بعد قرار قطاع الإنتاج حول استبعاد الفنانين العرب من المشاركة في الأعمال المصرية بسبب الأزمة المالية التي تمر بها الدراما المصرية منذ ثورة 25 يناير، وكان من المقرر أن يجسد شخصية «بيرم».

30. شارك في بطولة فيلم «ساعة ونص» الذي عرض في عيد الأضحى 2012، وأكد أنه يعتز بهذا الفيلم على الصعيد السينمائي وبشدة لأنه كان حالة خاصة في تواجد النجوم أو حتى في السيناريو والإخراج والإنتاج، وأنه تأثر كثيرا بمشهده أمام النجمة الكبيرة كريمة مختار، وفقا لحواره لبرنامج «عيش صباحك» على إذاعة «نجوم إف.إم».

29. في رمضان 2012، عرض له مسلسل «سر علني»، طولة الفنانة غادة عادل، شويكار، وأحمد فهمي، ومايا نصري.

28. جسد شخصية، ضابط الشرطة، سيد العجاتي، في مسلسل «موجة حارة»، الذي حقق نجاحا ملحوظا في رمضان 2013، وقال «نصار» عن دوره في حواره لمجلة «لها»: «حاولت فهم شخصية سيد العجاتي، وعشت معها حالة تأمل طويلة، واحتجت وقتا للتخلص من تداعياتها النفسية، وبسببها تعرضت للإرهاق والاكتئاب والإحباط، ولم أكن في بعض الأوقات قادرا على تقويم نفسي، حتى أنني لم أكن أقبل أن أشاهد نفسي بعد تصوير أي مشهد، ولم أذهب إطلاقاً إلى المونتاج لكي أشاهد المسلسل مع الجمهور».

27. أعلن عزمه طرق باب عالم الإنتاج السينمائي، إذ أسس مع المنتجين أشرف صقر ومحمد عبد الخالق شركة «فينيكس فيلم»، في ديسمبر 2013، وفقًا لموقع «روسيا اليوم».

26. في رمضان 2015، جسد دور ضابط مصري في مسلسل «حارة اليهود»، وتدور أحداثه حول الفترة التي أعقبت 23 يوليو وكيف كان شكل الحياة في حارة اليهود في مصر والأنشطة التي كانوا يمارسونها وتأثرهم بالأوضاع السياسية في البلاد.

25. لاقى «حارة اليهود» هجومًا لاحتوائه على أخطاء تاريخية، ورد «نصار» على هذه الانتقادات السلبية قائلاً لموقع «النهار»: «القضية التي تناولها المسلسل أُثارت جدلاً واسعًا وجذبت الأنظار إليها أكثر حتى من قصة الحب الموجودة ضمن أحداثه والتي هي أساس العمل، وبعيدًا عن انتقاد البعض وجود أخطاء تاريخية في المسلسل إلا أنني سعيد بردود الفعل حول المسلسل».

24. فاز بلقب أفضل ممثل أردني باستفتاء مجلة «سيدتي» لرمضان 2015 عن دوره في «حارة اليهود».

23. عن الأدوار التي تمنى أن يؤديها، قال: «كنت أتمنى تجسيد شخصية (حسن أرابيسك) الذي جسده الفنان صلاح السعدني، لأنه من الشخصيات التي أثرت في كممثل وكمواطن، وتعلقت بالمسلسل جدا وبدوره».

22. سر نجاحه في العمل هو اختياره للأدوار التي يقوم بها بدقة شديدة، ما يتوافق مع شخصيته وتفكيره طوال الوقت، وأوضح أنه يختار الأدوار التي سينجح بها سواء في التليفزيون أو السينما، متسائلًا: «ما الداعي لتقديم عمل سينمائي أفشل فيه وأنا قادر على النجاح من خلال الشاشة الصغيرة؟»

21. يتفق مع ما يقوله الممثل الأمريكي الراحل، مارلون براندو، في تحليله للإنسان أنه كائن متوحش وفي صراع دائم مع تاريخه وعقده، ولا يوجد شخص سوي، والرجل الطيب الوحيد هو الرجل الحديث الولادة، لذا «لا يوجد شخص سوي، ولا حتى أنا، والكمال لله وحده».

20. ثورات الربيع العربي أثرت عليه في اختيار أدواره، وقال في حواره مع «لها»: «كل الثورات التي حدثت في العالم كان لها انعكاس على الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية، وفي مصر كانت البطولة الفردية قبل الثورة مسيطرة على السياسة والاقتصاد والفن، وأرى أن أول إفراز للفن بعد الثورة هو البطولة الجماعية، لأن الثورة كانت جماعية، واعتمدت على الحس الجماعي لا الفردية، والجميع كانوا أبطالاً في أماكنهم».

19. يرى أن المنتج أحمد السبكي ليس شيطانًا وعمله معه شيء يشرفه ولا يعيبه، وأكد أنه لا يمانع في العمل مع «السبكي»، موضحاً أن كبار النجوم في مصر والوطن العربي عملوا معه ويكفى أنه أنتج للفنان أحمد زكي، والراحل نور الشريف.

18. شارك في المظاهرات التي اندلعت أمام قصر الاتحادية اعتراضًا على الإعلان الدستوري والدستور الجديد في ديسمبر 2012، وفور انتشار صورته في المظاهرات، انهالت التعليقات، وتداول النشطاء الصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان: «حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين نزل بنفسه ليشارك ضدهم في التظاهرات»، وفقا لصحيفة «الوطن».

17. قال إنه يفضل أن يحمل جواز السفر الأمريكي، إذا خير بينه وبين المصري والأردني أو حتى الفلسطيني، لأن الأخير يحمل أعباءً وضغوطًا كثيرة لا يريد تحملها، واختياره لحمل الجواز الأمريكي هو خيار مؤلم لكنه يتماشى مع المعطيات العالمية، موضحًا أن أي شخص إذا خُير في ذلك سيختار الأقوى على أرض الواقع حرصًا على مستقبل أبنائه، وذلك خلال حواره مع الإعلامي طوني خليفة ببرنامج «بدون مكياج».

16. نفي غيرته من زميله الأردني منذر رياحنة، قائلاً إنه مميز لكن لا ينافسه لأن كل منهما له طابع معين يعمل به، ولا يؤديان نفس الأدوار، موضحًا أن ظهور «رياحنة» لأول مرة في مصر مع أحمد السقا ساعده على الانتشار بشكل قوي، بجانب موهبته طبعا.

15. رفض إطلاق اسم «ثورات الربيع العربي» على ما حدث في الدول العربية، قائلة لـ«بدون مكياج»: «لأنه رومانسي تمامًا، وهذه خدعة وقعنا فيها».

14. يرى أن اختيار «حماس» كممثلة  للمقاومة الفلسطينية خطأ، موضحًا لـ«بدون مكياج» أن «فلسطين تُختصر لغزة، والمقاومة الفلسطينية تختصر لحركة حماس، وهذا غير حقيقي».

13. يحب العمل مع الفنانة هند صبري، والفنان محمود حميدة، وفقًا لحواره مع صحيفة «المستقبل» العراقية.

12. اعتبر أن هند صبري أفضل على المستوى الفني من كندة علوش، وعن الخلاف بينه وبين «كندة»، قال: «ليس بيني وبين كندة أي مشكلة، كل ما في الأمر أن البعض ظن أنها غضبت منى عندما قلت إن هند صبري أفضل من كندة علوش كممثلة، لكن هذا لم يضايقها».

11. عن كيفية تعامله مع الانتقادات التي توجه له، قال «أنا أكثر شخص ينتقد ذاته، وعندما أشاهد أي عمل لي أضع أكثر من 50 نقطة سلبية على الأقل، لذلك لا أغضب من أي نقد، بل أرى أن الناقد يجاملني، لأنه أشار إلى أشياء أقل مما اكتشفته بنفسي، وهذا شيء إيجابي من وجهة نظري، وأسعى دائما في العمل التالي لتفادي هذه الأخطاء قدر الإمكان».

10. كشف أنه رفض تقمص شخصية المسيح في أحد الأعمال، قائلاً: «لا أحب أن أجسد أدوار الأنبياء أو الرسل على الشاشة، وفي الوقت نفسه، لا أحب أن أجرح أي شخص من جمهوري لذلك لا ألعب أدوار الصحابة أو أصحاب القدسية»، و ذلك في حواره مع البرنامج الإذاعي «وأنت مروّح» الذي يذاع عبر أثير صوت الغد الأردني.

9. قدم برنامج المسابقات «دقيقة بمليون» على قناة «أبوظبي الأولى»، يتمنى تقديم برنامجًا مثل البرنامج الأميركي الشهير Inside Act الذي يتحدث عن كواليس مهنة التمثيل، لكي يكشف للجماهير المفاهيم الخاصة بالمهنة، والتقنيات الدقيقة الخاصة بالتصوير، والكاميرات، والزوايا، وغيرها من الأسرار الخاصة بمهنة التمثيل.

8. جاء في المركز الثالث في قائمة الفنانين الأكثر إثارة في العالم العربي، بعدما أصدر موقع IMDB قائمةً تضمّ 40 فنان عربي يُعتبرون من الرجال الأكثر إثارة في العالم العرب بعد إجراء استفتاء رأي عام في أكتوبر 2014.

7. يرى أن أهم شرط يجب أن يتوافر في شريكة حياته أن تتحمله وهو يعمل على أي شخصية، لأنه عندما يقبل على درس شخصية قد تظهر عليه مشاعر غير معتادة مرتبطة بالشخصية التي سيقدمها، ولا بد أن يكون الطرف الآخر متفهما لذلك.

6. زيجته الأولى كانت من سيدة أردنية، تعمل مخرجة مسرحية، وأنجب منها طفلين، «آدم» و«إيثار»، وكشف أن زوجته الأولى طلبت الانفصال عنه برغبتها بعد زواج دام 11 عامًا، لأنها رأت أن ذلك أفضل لكليهما، مشيرًا إلى أن الانفصال وقع أثناء تصويره  لمسلسل «الجماعة».

5. كشف عن السبب الذي أدى إلى انفصاله عن زوجته، والذي يعود إلى طريقة تعاطيه مع عمله كفنان، قائلاً: «اتضح لي أنني لا أقبل أي شريك مع الفن، حتى أن انفصالي عن زوجتي كانت له علاقة بأسلوب تعاملي مع الفن نفسه، لأنني لا أنكر أن أسلوب تعاملي مع الفن صعب، ومن الممكن أن يؤثر على علاقاتي مع كل المحيطين بي»، وأضاف: «ربما لو كنت أعمل في أي مهنة أخرى، لكنت مستمرًا في علاقتي الزوجية حتى الآن، والفن ينطبق عليه المثل القائل زي الفريك ما يحبش شريك»، حسب موقع «النشرة».

4. احتفل في مارس 2014 بزواجه من مهندسة الديكور، شيماء الليثي، بعد قصة حب لأكثر من عامين، وتعرف عليها في مسلسل «الوديعة والذئاب» الذي عُرض في عام 2009، وكانت وقتها هي مهندسة الديكور الخاصة بالمسلسل، وتزوجها بعد مرور 4 سنوات على انفصاله عن زوجته الأولى.

3. تحدث عن زوجته في حوار لبرنامج «معكم منى الشاذلي»، قائلًا: «أحب أن تكون معي في كل شيء، وجاءت معي تصوير الحلقة لأنها لا تراني كثيرًا في الفترة الأخيرة بسبب تصوير (حارة اليهود)، وزوجتي (شيماء) ليست بعيدة عن المجال الفني، فهي مهندسة ديكور أساسًا، وعملنا سويًا في مسلسل سابق، واستمرينا أصدقاء لفترة طويلة، خاصة أن هناك أصدقاء مشتركين بيننا، وبعدها الحب حدث دون أن أعلم».

2. عن حياته في مصر بعد زواجه، قال: «الحياة في مصر اختلفت بعد زواجي، وأنا في مصر لم أحس بغربة نهائيًا، وكانت مشكلتي الوحيدة هي قيادة السيارة بشوارع مصر، وبعد أن تعلمت الأمر انتهت المشكلة، وبعد الزواج الثاني أصبحت أتذوق طبيخ حماتين، ولدي ولد اسمه نوح وحاولت اختيار الاسم الذي لن يسبب مشكلة له لأنه ولد في أمريكا».

1. رزق بطفله الأول «نوح» من زوجته الثانية في الولايات المتحدة الأميركية في فبراير 2015.