فن الكف الأسواني  - أرشيفية 

يحيي الفنان الجنوبي سيد الركابي حفلاً فنيًا في السابعة من مساء الثلاثاء بقاعة «مكان» بجوار ضريح سعد زغلول في وسط القاهرة.
سيد الركابي هو فنان من جنوب مصر، وواحد من أشهر فناني محافظة أسوان تحديدًا في التغني بأغنيات فن الكفّ الأسواني، الذي يعد واحدًا من أحب الفنون الشعبية عند أهالي صعيد مصر، والذي يتميز بتنوع الفنون والأغاني الشعبية، كما يُعد من الفنانين القلائل المتمسكين بأصول الغناء الشعبي التقليدي في جنوب مصر، وأغاني التراث.

ويقدم «الركابي» خلال هذا الحفل باقة متنوعة من موسيقى وأغاني «الكفّ الجعفري» التي تعتمد على الأصوات البشرية والدُّف.

«فن الكفّ» له ذيع في الجنوب ويتغنى به الأهتلي في الأفراح والمناسبات السعيدة، لتعبيره عن اهتماماتهم وحياتهم، وهذا الفن كان يعتمد في الماضي على موسيقى التصفيق بالكفّ فقط، لكن مع الوقت، تم الاعتماد علي آلات موسيقية مثل العود والدُّف.

«فن الكفّ» له رقصته الخاصة التي يصطف فيها الشباب في صفوف منتظمة يتمايلون فيها برقصة منتظمة مصحوبة بالتصفيق على أنغام معينة.

وهذا الفن ليس مجرد رقصة فقط، لكنه فن القول أو كلام عن أي موضوع معين يُطرح للفنان من قبل الجمهور، ويردده ليستطيع أن يرد عليهم في نفس الموضوع بعبارات وكلمات على نفس القافية واللحن.