كتبت – إنجي لطفي

أكد ماهر عبد العزيز، رئيس مجلس إدارة شركة راديو النيل، أن الصورة التي تجمع النجم الكبير عبد الحليم حافظ مع مذيعة أنيقة من مذيعات الإذاعة في ستوديو بمبنى الشريفين، والتي نشرها الزميل الإذاعي علي سلامة من إذاعة جنوب سيناء، كانت سببًا في فكرة الاحتفال هذا العام، لأن عددًا من كبار الإذاعيين لم يتعرفوا على صاحبة الصورة، فـمنهم من قال “سعاد حسن”، ومنهم من قال “حياة حسن”، وقالت الأستاذة و الإذاعية الكبيرة  تراجي عباس، أنها الإذاعية نادية توفيق .

وتابع “عبد العزيز”، قائلًا:”من هنا كانت الفكرة، وهي أن نجمع أكبر قدر من صور نجوم الميكروفون، ونكتب أسمائهم، ونعرف المستمعين بهم من خلال صفحات المحطات الإذاعية في راديو النيل” .

وطالب رئيس مجلس إدارة راديو النيل، أُسر الإذاعيين القُدامى المشاركة في هذا المشروع، ونشر الصور الموجودة لديهم، وكتابة أسماء كل من بالصورة، وستقدم الشركة من جانبها هذه الصور في معرض الـ ٣١ من مايو القادم، بحضور كبار الإذاعيين.

وأردف “عبد العزيز”قائلًا:” إننا في راديو النيل نتواصل مع عددٍ كبيرٍ من نجوم الإذاعة، وقد وعدوا بتجهيز ما لديهم من صور حتى يكون هذا المعرض إضافةً جديدة لميكروفون الإذاعة الذي أثرى حياتنا في كلفة المجالات”.