wekalet-anba2-ona.png
ايناس عبد الدايم

ايناس عبد الدايم

فى إطار سعى وزارة الثقافة للحفاظ على التراث السينمائى المصرى، والذى شكل على مدى عقود الهوى والهوية للمواطن العربى، وظل دائما أحد الروافد المهمة للثقافة العربية، كما لعب دورًا بارزًا فى تصدر مصر للمشهد الثقافى عربيًا وعالميًا.

أصدرت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، قرارًا مهمًا بإنشاء أول سجل فى تاريخ السينما المصرية لتوثيق التراث السينمائى منذ عام ١٨٩٦ م بالمركز القومى للسينما، والذى من شأنه قيام من آلت إليهم الأفلام السينمائية التى تمثل تاريخ السينما المصرية، وكذا المقتنيات السينمائية بمختلف أشكالها وأنواعها بتسجيل تلك المقتنيات بهذا السجل، والذى يكون التوثيق به جواز مرور لأى من التصرفات الخاصة بهذا المقتنى التراثى، بما فيها المعارض الداخلية والخارجية مع احتفاظ أصحاب التراث بكل الحقوق المادية والأدبية التى يضمنها ويحميها قانون الملكية الفكرية، وتعهد الدولة بالقيام بجميع الإجراءات اللازمة لصون هذا التراث وحمايته وترميمه ورقمنته والحفاظ عليه وعرضه بكل المقاييس العلمية والعملية العالمية.

صرح بذلك د. خالد عبد الجليل، مستشار وزيرة الثقافة لشئون السينما ورئيس المركز القومى للسينما .