قالت وزارة الداخلية، السبت، أنه «لا صحة لما تم تداوله إعلاميا بشأن تحديد أحد المشتبه بهم بوصفه مسؤولا عن القيام بعمل إرهابي أدى إلى سقوط طائرة الركاب الروسية أواخر شهر أكتوبر الماضي».

وأوضحت الداخلية في بيان لها اليوم، أن «أجهزة الوزارة لم تلق القبض على أي شخص مشتبه به على خلفية هذا الحادث»، مضيفة أنه «لا صحة لما تداولته بعض وكالات الأنباء بشأن تحديد مشتبه به بوصفه مسؤولا عن القيام بعمل إرهابي أدى إلى سقوط طائرة الركاب الروسية أواخر شهر أكتوبر الماضي».