تفقد اللواء خالد عبد العال، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، شوارع وميادين العاصمة، خاصة المناطق التى تشهد تجمع المياه نتيجة الأمطار الغزيرة، ووجه بسرعة مواجهة حالات سقوط الأمطار بالدفع بسيارات شفط المياه.

وقامت كافة أجهزة المديرية المختلفة، وكذا أجهزة محافظة القاهرة بالتحرك والانتشار السريع والتواجد الفعال منذ بدء هطول كميات كبيرة من الأمطار بعدد من مناطق العاصمة، خاصة مدينة القاهرة الجديدة، حيث تم الدفع بأجهزة الشفط المحمولة وسيارات الشفط التى ستقوم بالتعامل مع مياه الأمطار منذ بدايتها.

وبناءً على ما سبق رصده من أماكن لتجمع مياه الأمطار بكافة القطاعات الجغرافية ومخرات السيول للعمل على صرف مياه الأمطار دون تأثير على الطرق والمرافق العامة والممتلكات، فقد تم الدفع بعدد من سيارات وأجهزة الشفط بعدد من المحاور المرورية بالعاصمة فى كافة القطاعات الجغرافية بالتنسيق مع أجهزة المحافظة والمدن والمجتمعات العمرانية الجديدة للتعامل مع الأمطار.

كما حرص مدير أمن القاهرة على تفقد الحالة المرورية بعدد من المحاور بالعاصمة بالإضافة لمدينة القاهرة الجديدة، حيث نقل تكليفات اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية لكافة جهات المديرية باستنفار كافة الجهود لمواجهة حالات سقوط الأمطار والتخفيف من آثارها.

وحرص رجال المرور على العمل على تسيير الحركة المرورية والدفع بأوناش مرورية حديثة ومجهزة لرفع السيارات المعطلة نتيجة تساقط الأمطار ومساعدة قائديها على مستوى المدينة.

وتقوم غرفة العمليات المشكلة لهذا الشأن من كافة الأجهزة المعنية بالمديرية وخارجها بالمتابعة المستمرة مع هيئة الأرصاد الجوية وتلقى كافة بلاغات المواطنين والتعامل الفورى وإدارة التعامل مع حالات هطول الأمطار في كافة مناطق المحافظة لضمان عدم تأثر العاصمة بالأمطار، وقد أسفرت تلك الجهود عن تحقيق السيولة المرورية الملحوظة بالعاصمة وعدم تأثرها بالأمطار التى شهدتها خلال الساعات الأخيرة.