قتل 10 أشخاص شابا ببولاق الدكرور، ومثلوا بجثته بسبب خلافات سابقة بينهم، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين، وحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

 

وذكر أحمد عبد الرحمن صديق الشاب زين العابدين زين الذى تعرض للقتل والتمثيل بجثته على يد 10 أشخاص ببولاق الدكرور، أن المجنى عليه نشبت بينه وبين المتهمين مشاجرة منذ 4 سنوات أطلق خلالها النار من سلاح نارى فرد خرطوش دفاعا عن نفسه ما أسفر عن إصابة شخصين. 

 

وأضاف أن أحد المتهمين تم القبض عليه بعد المشاجرة وتم حبسه، وعقب انتهاء فترة سجنه استعان بباقى المتهمين، وتتبعوا المجنى عليه للانتقام منه، وعندما حاولوا الاعتداء عليه هرب منهم وصعد لأعلى عقار خاص بأحد أصدقائه، حيث حاول القفز من الطابق الرابع لعقار مجاور، إلا أنه سقط أرضا، مصابا بكسور متفرقة.

 

وتابع صديق الضحية حديثه أن المتهمين استكملوا جريمتهم بالاعتداء على المجنى عليه بالأسلحة النارية والبيضاء حتى فارق الحياة بمنطقة صفط اللبن، ثم مثلوا بجثته وسط الشارع وفروا هاربين.

 

تلقى الرائد محمد الجوهرى رئيس مباحث قسم شرطة بولاق الدكرور بلاغا يفيد مقتل أحد الأشخاص نتيجة الاعتداء عليه بأسلحة بيضاء. 

 

وبإجراء التحريات تبين للرائد طارق مدحت معاون مباحث بولاق الدكرور أن المتهمين يصل عددهم إلى ما يقرب من 10 أشخاص اعتدوا على شاب بالأسلحة النارية والبيضاء ومثلوا بجثته بالشارع، ما أسفر عن مفارقته الحياة، بسبب خلافات سابقة بينهم منذ 4 سنوات، وتمكن رجال المباحث من القبض على المتهمين، وحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة للتحقيق.