كتب أحمد عبد الهادى

تصدر الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإدارى بمجلس الدولة اليوم، الثلاثاء، برئاسة المستشار بخيت إسماعيل، حكمها فى الدعوى المقامة من المحامى محمد فهمى بهى الدماطى، وتطالب بتمكين أبناء الرئيس المعزول محمد مرسى، من زيارته فى سجن مزرعة طرة.

 اختصمت الدعوى رقم 11904 لسنة 72 قضائية، وزير الداخلية بصفته، وطالبت بالحكم بصفة مستعجلة بإلغاء قرار وزير الداخلية بمنعهم من زيارة والدهم فى السجن، وذكرت أن قرار "الداخلية" يفتقد المشروعية، ويخالف المواثيق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، والدستور المصرى وقانون السجون.

وأضافت الدعوى أن القانون ينص على"يكون لكل محكوم عليه الحق فى التواصل والاتصال التليفونى بمقابل مادى، ولذويه أن يزوروه مرتين تحت رقابة وإشراف إدارة السجن".