الإسكندرية - أسماء على بدر

قضت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار موسى أحمد النحراوى، إحالة عاطلين إلى المفتى، لاتهامهما بقتل طفل بعد الاعتداء عليه جنسيا وسرقة التوتوك الخاص به، وتحديد جلسة 19 يونيو للنطق بالحكم، صدر الحكم بعضوية كل من المستشارين عبد الرحمن سيد حافظ، وسعد فتحى رفاعى، وأمانة أحمد يوسف.

ترجع أحداث القضية رقم  29744 لسنة 2012  جنايات العامرية أول عندما تلقى مدير أمن الاسكندرية، إخطارا من قسم شرطة العامرية أول، يفيد بالعثور على جثة طفل يبلغ من العمر 13 عاما مشنوق بسلك كهرباء بإحدى المناطق الصحراوية بنطاق دائرة قسم شرطة العامرية أول.

وكشفت التحريات التى قام بها ضباط مباحث قسم شرطة العامرية أول، قيام كل من إ.ص.ا، و م.ا.ا، عاطلين بخطف المجنى عليه واقتياده بالتوتوك قيادته لمنطقة صحراوية فضاء وقد اعتديا عليه جنسيا وهتكا عرضه وشنقاه بسلك كهرباء لسرقة التوتوك، وتم القبض عليهما وبالعرض على النيابة العامة قررت إحالة المتهمين إلى محكمة جنايات.