تكثف إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الوادى الجديد، جهودها لكشف غموض العثور على جثة لشخص يبلغ من العمر 65 عاما بأحد المنازل المهجورة بالقرية السادسة والتابعة لقرى درب الأربعين بمركز باريس، حيث تم العثور على الجثته بعد انبعاث رائحة كريهة من منزله، وتم إخطار مركز شرطة باريس، حيث انتقل مدير إدارة البحث الجنائى ومفتش الأمن العام وضباط وخبراء الأدلة الجنائية إلى موقع الحادث وتمت معاينته وتحرر المحضر رقم 17 إدارى مركز شرطة باريس لسنة 2016م، وتمت إحالته إلى النيابة لمباشرة التحقيق.

ورد إخطار إلى اللواء محمد قاسم مدير أمن الوادى الجديد، يفيد بالعثور على جثة لشاب فى العقد الخامس من العمر وبالكشف الطبى الظاهرى بمعرفة مفتش الصحة تبين وجود كدمة بالعين اليسرى وسحجات بالفخذين والبطن وكسر بالفك العلوى وكسر بالفخذ الأيسر، كما تبين وجود محاولة لعمل جبيرة بدائية على الكسر باستعمال جريد النخيل والحبال، وبفحص طيات ملابسه تم العثور على تحقيق شخصية باسم "راشد.ح.م " مواليد 15 يوليو 1964 بالمعاش ومحل إقامته أبو يوسف أمام محطة بنزين الهانوفيل الدخيلة الإسكندرية، وتحرر محضر بالواقعة وأحيل إلى النيابة لمباشرة التحقيق.