الإسكندرية – أسماء على بدر

كشفت مديرية أمن الإسكندرية بقيادة اللواء مصطفى النمر، مدير أمن الإسكندرية، واللواء شريف عبدالحميد، مدير مباحث الإسكندرية سر العثور على جثة طفلة بغرب الإسكندرية بجوار مصرف قرية العراق التابع لقسم ثان العامريه داخل جوالين من البلاستيك و بها أثار سحجات بمعصم اليدين والقدمين والمبلغ بغيابها فى المحضر35 احوال .

 

البداية بتلقى قسم شرطه العامريه بلاغ بالعثور على جثه طفله وبالانتقال والفحص تبين وجود جثة الطفلة "م ر ج" 4 سنوات مقيمة بقرية العراق، داخل 2 جوال من البلاستيك ترتدى كامل ملابسها فى حالة تعفن رمى، وبمناظرتها تبين وجود أثار سحجات باليدين والقدمين، وبسؤال والدها "ر ج" 35 سنة عمل زراعى، أيد ما جاء بالفحص، وأضاف بأنه حرر محضر بالقسم بشأن غياب نجلته عن مسكنها. 

 

و على الفور أمر اللواء  مصطفى النمر مساعد الوزير مدير أمن الاسكندريه بتشكيل فريق بحث لكشف حقيقة الواقعه وتوصلت جهود البحث الى تحديد مرتكبى الواقعه وهم ، ا ا ع  21 سنه ربة منزل والدة المجنى عليها ، م ف ا 23  سنه حداد .

 

حيث تم ضبطهم وبمواجهتهم اقرا بارتكاب الواقعه واضاف المتهم انه تربطه علاقه اثمه مع والدة المجنى عليها ودائم التردد عليها بمحل اقامتها اثناء غياب زوجها وحال مشاهدة المجنى عليها وخشية افتضاح امرهما اتفقا على التخلص منها بقتلها فقاما باستدراجها لاحدى المناطق الزراعيه واجهز عليها قابضا على رقبتها حتى فارقت الحياه وقام بتكبيلها من اليدين والقدمين ووضعها داخل عدد جوالين  والقائها بمكان العثور عليها.