القليوبية ــ نيفين طه

"طول عمرى فى الشارع، وتعلمت منه كل أنواع الجرائم، وأصبحت السرقة مهنتى وأكل عيشى، وكنت أقوم بتثبيت المواطنين ليلاً، ورغم دخولي السجن أكثر من مرة، إلا أننى لا أعرف سوى ذلك الطريق المظلم"، بهذه الكلمات أدلى "اللص" باعترافات تفصيلية عن ارتكابه جرائم سرقة وتثبيت المواطنين بشبين القناطر، وأنه تم ضبطه فى 10 قضايا سرقة وتثبيت بالإكراه.

 

يقول "أحمد. م" 26 سنة، خلال تحقيقات النيابة، "نشأت فى أسرة مفككة منذ الصغر، فلم أعرف معنى الحب والحنان، ولكنى تربيت على كيفية الحصول على المال، بأى وسيلة لكى أعيش".

 

تابع المتهم، "كان الشارع هو بيتى ومدرستى التى تربيت فيه، وتعلمت منه كل أنواع الجرائم، فكنت أقوم بسرقة المواطنين بالمقاهى، وتعلمت تعاطى المخدرات منذ صغرى والاتجار بها، حتى ذاع صيتى ولقبت باسم "اللص".

 

وأكمل المتهم، "هناك الكثيرون كانوا يستعينون بي، للثأر من أعدائهم نظير مقابل مادى، وردد المتهم "أى جريمة كنت ارتكبها نظير المال، وكنت أقوم "بتثبيت" المواطنين ليلاً تحت تهديد السلاح النارى، وأستولى على أموالهم عنوة.

 

وتابع المتهم، "حياتى ضائعة بلا أهل ولا أسرة، الأموال التى أجنيها من السرقة أو المخدرات كنت أقوم بإنفاقها على سهرات الكيف والليالى الحمراء، وبالرغم أننى سبق اتهامى فى 10 قضايا سرقة ومخدرات، ولكن أخذت على دخول السجن، فالحياة ظلمتنى منذ بداية عمرى حتى وقعت فى أيدى رجال الشرطة مرة ثانية، وأصبحت خلف جدران السجن".

 

كان اللواء إيهاب خيرت مدير أمن القليوبية،  تلقى إخطارا من العقيد عبد الله جلال رئيس فرع البحث الجنائى، يفيد بقيام حملة أمنية على مدينة شبين القناطر، أسفرت عن ضبط "أحمد. م" وشهرته "اللص"، 26 سنة عاطل، والسابق اتهامه فى 10 قضايا مشاجرة وسرقة بالإكراه ومخدرات، ومحكوم عليه هارب فى قضية مخدرات بالسجن المؤبد، وضبط بحوزته كمية من مسحوق الهيروين المخدر، تزن حوالى 100 جرام ومبلغ مالى، تحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة التى أمرت بحبسه 4 أيام جددها، قاضي المعارضات 15 يوما على ذمة التحقيقات.